You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • العنوان: مدارس ضبّاط الدرك

    المعادل الإنجليزي:Officialdom Schools Of Gendarmery

    التعريف

    انتقلت إدارة كادر الضبّاط في الدرك إلى المديرية العامة للتنظيم الأمني سنة 1930م، وأُسّست مدارس ضبّاط الدرك في شهر سبتمبر؛ ليتدربوا في وظائف هامة تتلاءم مع مؤهلاتهم. ومن لديه مؤهلات لازمة، کان يشارك في الدورات التدريبية، ثم ينال رتبة ( الملازم الثاني).

    النص

    أصبح كادر الضبّاط محل الاهتمام سنة 1928م، وهذا بالإضافة إلى تعليم أصحاب الرتب العسكرية وتدريبهم؛ حيث تقرر تأسيس مدارس ضبّاط الدرك الوطني؛ ليتدربوا فيها. كانت تفتقر هذه المدارس إلى المدرسين والمدربين المختصين. فقُرّر في بدايات سنة 1928م أن يتم إرسال تسعة طلاب ذوي مؤهلات لازمة إلى مدرسة ضباط الدرك بفرنسا في 31/ 7/ 1928 م. والتكاليف  كانت على عاتق المديرية العامة للتنظيم الأمني. كان هؤلاءالطلاب أول وفد بُعثوا إلى أوروبا؛ للتدریب علی معلومات جديدة في شؤون الأمن بفرنسا، وعادوا إلى البلاد بعد عام وسبعة أشهر.

    بناء على اقتراح المديرية العامة للتنظيم الأمني سنة 1930 م قُرر أن تقوم المديرية نفسها بتوفير كادر الضبّاط؛ لذلك تمّت المصادقة على تأسيس «المدرسة الرسمية لضبّاط الدرك ». فتم تدشينها في شهر أكتوبر، وكانت الفترة التعليمية سنتين في الدورة الأولى، إلا أنها تغيرت إلى ثلاث سنوات في الدورة الثانية.

    كانت هذه المدرسة تحت إشراف المديرية العامة حتى سنة 1317، ولكن عندما صارت هي نفسها تابعة للجيش منذ سنة 1939، انضمت المدرسة إلى مركز تدريب الضباط للجيش، وكانت دورته التعليمية ثلاث سنوات.

     كان تأسيس المدرسة الرسمية لضبّاط الدرك من الإجراءات المهمة في تطور تنظيمات الدرك( قوات الأمن)، وتنميتها وذلك في فترة قيادة العميد عزيز الله ضرغامي.

     انتهت الدورة السابعة في 23/9/ 1938م، وتخرّج 361 ضابطا بالرتبة العسكرية أي الملازم المساعد، وتم إرسالهم إلى الوحدات الأمنية. ثم ورد طلاب آخرون في الدورة الثامنة والتاسعة، سنة 1936 و 1937، وتخرجوا فيها(قائم مقامي، 1976: 336-328).

     وفضلًا عن هذه المدرسة، كانت هناك مدارس تعليمية أخرى؛ لتوفير الكادر المالي، والمراتب العسكرية لقوات الأمن، فيمكن الإشارة إليها كالتالي:

    مدرسة ضبّاط الدرك الوطني، الخاصة بالأمور المالية( مركز تعليم الملازمين في الأمور المالية): تأسست هذه المدرسة 23/9/ 1932م لمدة عام في دورتين. كان عدد المشاركين في هذه المدرسة أربعين شخصًا، وهم من رؤساء العرفاء لقوات الأمن، وإذا نجحوا في الدورة، نالوا رتبة الملازم الثاني والملازم المساعد. انتهت الدورة 23/9/ 1934.

    مدرسة معين نائبي لقوات الأمن: تم تأسيسها سنة 1928 م بدافع توفير القادة، وتدریبهم؛ فكان العرفاء والرقباء يقومون بتولي شؤونهم. كان المشاركون من خرّيجي «مدرسة وكيلي». فترة التعليم كانت عامًا واحدًا، حيث استمرت الدورات حتى 1934م. كان موقع المدرسة في شارع الإمام الخميني(رض) مقابل كلية الضبّاط الجيش..

    الكلمات المفتاحية: مدرسة ضبّاط الدرك الوطني، مدرسة وكيلي، مدرسة معين نائبي، المديرية الأمنية

    المصادر والمراجع

    -قائم­مقامي، جهانجير(1976). تاريخ الدرك الإيراني من القديم إلى المعاصر.طهران: مطبعة وزراة الإعلام والسياحة.

    للمزيد من الاطلاع يرجى مراجعة ما يلي:

    -بختياري، حسين  ترابی، يوسف (2006) .المسار التاريخي للتعليم العالي في الشرطة الإيرانية حتى 1991.طهران : مطبعة منظمة التوجيه الديني والسياسي في قوات الامن الداخلي.

رأيك