You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • العنوان: الفريق سيد صادق أمير عزيزي

    المعادل الإنجليزي: Lieutenant - General Sayed Sadeq Amir Azizi

    التعريف

     بعد اللواء امیر علي قلي جلبيرا الذي كان قائدا للدرك الحكومي، تم تعيين الفريق سيد صادق أمير عزيزي في منصب قيادة الدرك منذ 9/9/ 1958 إلى 12/3/1961 ، ثم تولّى اللواء امیر مظفر مالك هذا المنصب بعده( قائم مقامي، 1976: 354).

    النص

     ولد السيد صادق أمير عزيزي في طهران سنة 1904م.كان والده الحاج سيد عزيزالله إقطاعيا في مدينة تفرش . التحق بكلية الضبّاط بالجيش بعد الانتهاء من الدراسات الإعدادية، وبعد التخرج أصبح معاونا(رتبة عسكرية للضبّاط) في  فوج جيلان المستقل، ثم انضم إلى فوج بهلوي الأول. درس عزيزي في جامعة الحرب، وأمضى دورات القيادة والأركان، ثم حصل على رتبة العقيد بعد مضيّ سنين، كما أصبح قائدًا لفوج مدينة زابل، بعد خروج رضاخان البهلوي سنة 1941م الی منفاه خارج ایران ، وبدء حکم ابنه محمد رضا البهلوي، انتقل إلى فرقة كرمان. ارتقت رتبته بداية 1947م إلى رتبة العميد، وتم تعيينه في منصب القيادة بمدينة تبريز، وفارس. و نال رتبة اللواء سنة 1952م تزامناً مع وجوده في محافظة فارس. تولّى عزيزي رئاسة محكمة الاستئناف في دراسة الملف المرتبط بانقلاب اللواء محمد ولي قره ني في يونيو 1958( عاقلي، 2001: 201-199).

     انتخب قائدا للدرك في سبتمبر 1958، ونال رتبة الفريق. عمل عزيزي في المناصب العسكرية، غير أنه صار وزيرا في مجلس الوزراء  زمن شريف إمامي، وهذا المنصب کان خارجاً عن إطار رتبته العسكرية. حلّ عزيزي محل مهدي قلي علوي مقدم في مجلس الوزراء في مارس  1961، كما كان من الوزراء المستشارين الثلاثة في 19/2/1963 ، وظل في منصبه حتى 1963م.

      أصبح امير عزيزي حاكما عاما لمحافظة خراسان سنة 1963، كما أصبح مساعداً  للمشرف علی  الشؤون المعنية بمرقد الإمام الرضا(ع). ثم غادر خراسان إلى طهران بعد الانتهاء من خدمته، وتقاعد سنة 1967.

     كان عزيزي ملتزمًا بالدين، ذهب إلى مشهد 12/11/ 1978، وأصبح حاكما عاما و مشرفاً للشؤون المعنية بمرقد الإمام الرضا(ع) للمرة الثانية بانتخاب السيد حسن سراج الحجازي بمحافظة خراسان، لكنه استقال من منصبه بسبب تدهور الأوضاع السياسية و بدء الثورة الإسلامية في البلاد.

     سافر الفريق عزيزي  إلى باريس قبل انتصار الثورة الإسلامية، وتوفي فيها سنة 1992م( المصدر نفسه).

    الكلمات المفتاحية: الفريق سيد صادق أمير عزيزي، اللواء علي قلي جلبيرا، اللواء محمد ولي قره ني، حاكم عام لمدينة خراسان، تولّي الشؤون المعنية بمرقد الإمام الرضا(ع)

    المصادر والمراجع

    - قائم­مقامي، جهانجير(1976). تاريخ الدرك الإيراني من القديم إلى المعاصر. طهران: مطبعة وزارة الإعلام والسياحة، لا.ط.

    -عاقلي، باقر(2001). السيرة الذاتية لرجال إيران السياسيين والعسكريين. المجلد الأول. طهران: منشورات گفتار، لا.ط.

    للمزيد من الاطلاع يرجى مراجعة ما يلي:

    -عاقلي، باقر(1995) . تقويم إيران من الثورة الدستورية الإيرانية إلى الثورة الإسلامية.المجلد الثاني .طهران: منشورات گفتار

    - مكتب محفوظات الوثائق والمتحف (1999). الحكومات الإيرانية. طهران: منظمة وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي

     

رأيك