You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  •  

    العنوان: صیانة الطرق فی عهد المغول

    المعادل الفارسي:  راهداری دردوره مغول

    المعادل الإنجلیزي: Road Maintenance Organization of the Moghols

    التعریف:

    یعود تأسیس نقاط البرید المعروفة بـ چاپارخانه إلی عصر جنکیز خان . فقد أمر باستحداث هذه النقاط علی مسافات محدّدة في طرق المواصلات الرئیسیة والکبیرة المؤدّیة إلی الإمبراطوریة وذلک بسبب توسّع حدود هذه الإمبراطوریة وترامي أطرافها. وظلّت طرق التجارة والقوافل منظمة ومأمونة حتی بعد جنکیز خان أي في عهد غازان خان.

    النص:

    في هذا العصر، کان أسلوب إدارة الحکم والعدید من التشکیلات الإداریة تتبع قوانین جنکیز (متوفی 624 ه) وبالاقتباس من اللوائح التي استحدثها (فضل الله همداني، 1959 م: 385).

        لم تأت المصادر التاریخیة التي عنیت بتقریر وقائع العصر المغولي وتاریخ جنکیز خان وخلفائه حتی غازان خان، علی ذکر موضوع صیانة الطرق وقوانینها بل لا نجد فیها ذکر لمفردات مثل "تتغاول" و"تتغاولي" أي صیانة الطرق وحراس الطرق. ومن مضمون "یرلیغ" أو فرمان غازان خان لم نعرف سوی أنّه قبل هذا الحاکم کانت هناک منظومة لصیانة الطرق، وعندما وصل غازان خان إلی الحکم، کانت هذه المنظومة غارقة فی فوضی واضطراب شدیدین، ما دفع بغازان خان إلی إجراء إصلاحات علیها.

        ویعدّ تأسیس ما یعرف بالـ "یام" و "یامخانه" ، أي نقاط البرید في عصر المغول جزءاً من التدابیر التي اتّخذها جنکیز خان وذلک بسبب مقتضیات توسّع حدود إمبراطوریته وترامي أطرافها فقد أمر باستحداث هذه النقاط علی مسافات محدّدة في طرق المواصلات الرئیسیة والکبیرة المؤدّیة إلی الإمبراطوریة ، حیث کانت تحتفظ تلک النقاط بالعناصر البشریة وعدد من الخیول الإضافیة في حالة جهوزیة تامة مع جمیع الاحتیاجات اللازمة (عطاملك جويني، 1988 م).

        تفید المعلومات المتاحة حول هذا العصر أنّه في بدایة حکم هولاکو وتأسیس السلالة الإیلخانیة، کان عدم الأمن والاضطراب یسودان طرق المواصلات الرئیسة في إیران، ولکن مع مجيء هولاکو انتهت حالة اللاأمن وقطع الطرق التي کانت سائدة قبله، وأمر بإعفاء نقاط البرید من دفع الضرائب والأتاوة، حیث وضع علی أهالي المناطق نفقات تلک النقاط.

        منذ هولاکو وحتی مجيء غازان خان إلی الحکم (694 ه)، أي علی مدی 14 سنة حکم ثلاثة أمراء من السلالة الإیلخانیة. لم تنعم إیران بالأمن والاستقرار في هذه المدة بسبب تعاقب الحوادث والوقائع وشدّة الصراعات بین أمراء هذه السلالة وتکالبهم علی الحکم، وبالنتیجة، انعکست حالة انعدام الأمن علی طرق المواصلات أیضاً، فکانت القوافل عرضة لحملات قطاع الطرق.

        ولکن بفضل التدابیر التي اتّخذها غازان خان، أصبحت الطرق التجاریة ومسیر القوافل أکثر أمناً ونظماً، فلا أحد کان یخضع للسرقة ولا اللصوص کانوا یجرأون علی قطع الطرق، فأمن التجار والصادرات والواردات وأمنت الطرق.

        واستمرّ التزام خلفاء غازان خان بتطبیق القوانین بنفس الصرامة والشدّة، کما هو الحال مع عهد الجایتو (703 إلی 716ه) "فخلت الطرق من اللصوص والقتلة" (قائم مقامي، 1956 م: 41-34).

    الکلمات المفتاحیة:

    صیانة الطرق، جنکیز خان، یاساق (قوانین) جنکیز،  چاپار وچاپارخانه (نقاط البرید)، غازان ­خان، تتغاول، یرلیغ ،یام، یامخانه، هولاکو، اولجایتو.

    الإحالات:

    - فضل الله همداني ،رشیدالدین (1959 م). جامع ­التواریخ. تصحیح بهمن کریمی. ج 2. طهران: منشورات اقبال.

    - عطا­ملک­جوینی، علاء­الدین(1988 م). تاریخ جهانگشای جوینی. تصحیح محمد قزوینی. طهران: منشورات هرمس.

    - قائم­مقامی، جهانگیر(1956 م). تاريخ الدرك الإيراني من أقدم العصور حتى الوقت الحاضر (تاریخ ژاندارمری ایران از قدیمی­ترین ایام تا عصر حاضر). طهران: مطبعة وزارة الأمن و السياحة.

رأيك