You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  •  

    العنوان: اللواء علي قلي گلپيرا

    المعادل الفارسي: سرلشکر علیقلی گلپیرا

    المعادل الإنجليزي: Major- General Aliqoli Golpyra

    التعريف:

    تولى اللواء علي قلي گلپیرا ، القيادة العامة لقوات الدرك للفترة من 5 يوليو̸ تموز 1950 م إلى 11 أبريل̸ نيسان 1951 م خلفاً للواء محمد صادق کوپال. ثم أعقبه في المنصب اللواء مهدي قلي علوی مقدم. هذا٬ وقد تولّى اللواء علي قلي گلپیرا قيادة قوات الدرك الوطني مرتين بعد اللواء محمود أميني من 18 أغسطس̸ آب 1953 م إلى 29 أغسطس̸ آب 1958 م٬ ثم جاء بعده اللواء صادق عزيزي ليشغل هذا المنصب (قائم مقامی، 1976 م: 353 - 352).

     

    النص:

    اللواء علي قلي گلپیرا هو ابن علي قلي خان ولد بطهران في 1900 م٬ أكمل دراسته التمهيدية في مدرسة دار الفنون والأليانس[1]٬ ثم دخل بعد ذلك مدرسة الضباط في قوات الدرك. بعد إتمام الدورة المقررة في المدرسة نال رتبة ضابط. ابتُعث گلپیرا إلى أوروبا من قبل وزارة الحربية في عام 1921 م٬ ليجتاز مرة أخرى الدورة الخاصة بكلية قوات الدرك في باريس . أصبح لفترة مديراً لشؤون الطلبة الدارسين في قوات الدرك في أوروبا. بعد عودته إلى إيران٬ كانت غالبية المناصب التي شغلها اللواء گلپیرا في سلك التعليم إلى جانب المناصب الأخرى. (عاقلی، 2001 م: 1314).

        استهلّ اللواء علي قلي گلپیرا خدماته في دائرة الأمن برتبة عميد . وتولّى في عام 1927 م منصب قائد كتيبة الأمن في خرم آباد٬ حيث كانت الأوضاع الأمنية والاجتماعية في محافظة لرستان وقتذاك غير طبيعية . بعد فترة ترأس گلپیرا دائرة التجنيد العامة ومن ثم رئيساً لأركان قوات الدرك. في عام 1949 أصبح رئيساً لدائرة حراسات الجيش٬ ولاحقاً أي في عام 1950 م قائداً عاماً لقوات الدرك الوطني. للواء علي قلي گلپیرا سوابق طويلة في الخدمة في سلك التشكيلات الأمنية وقوات الدرك ، ففي شهر أغسطس̸ آب 1953 م عُيّن للمرة الثانية قائداً عاماً لقوات الدرك الوطني (افسر، 1953 م: 346). تزامنت قيادة اللواء علی قلي گلپیرا لقوات الدرك الوطني في المرة الأولى مع وزارات كل من الفريق حاج علي رزم آرا وخليل فهيمي وحسن علاء والدكتور محمد مصدق٬ وفي المرة الثانية مع وزارة الفريق فضل الله زاهدي وحسين علاء ومنوجهر إقبال.

        كان اللواء علي قلي گلپیرا من أشهر ضباط قوات الدرك وجهاز الأمن السابق ،كما لعب دوراً مهماً للغاية في عملية تعليم وإعداد ضباط المدارس الأمنية وكليات قوات الدرك التكميلية وكذلك في تربية وتعليم ضباط الصف في جهاز الأمن. وبالتزامن مع خدمته في قوات الدرك تمّ حلّ منظومة دائرة الحراسات في الجيش وإلحاقها بالجيش٬ وعلى هذا النحو٬ تشكّلت القوات العامة للدرك الوطني. ويُنظر إلى تلك الفترة على أنّها فترة تطور وتوسّع منظومة قوات الدرك٬ وذلك لتوفر وحدات قوات الدرك على وسائط النقل الثقيلة والخفيفة بأعداد كافية٬ كما تمّ توفير الأسلحة والتجهيزات للأقسام التكميلية والأجهزة الاتصالاتية دفعة واحدة٬ واتّخذت تدابير عملية مفيدة لزيادة رواتب العاملين ومخصصات الأبناء وتأمين معائشهم.

     

    الكلمات المفتاحية:

    اللواء علی قلی گلپیرا، دائرة حراسات الجيش، نظام التجنيد العام ، اللواء محمد صادق کوپال ، اللواء مهدی قلی علوی مقدم.

    الإحالات:

    - قائم­ مقامی، جهانگیر (1976 م). تاريخ الدرك الإيراني من أقدم العصور حتى الوقت الحاضر (تاریخ ژاندارمری ایران از قدیمی­ترین ایام تا عصر حاضر). طهران: مطبعة وزارة الأمن و السياحة.

    - عاقلی، باقر (2001 م). سيرة الشخصيات السياسية والعسكرية الإيرانية المعاصرة (شرح حال رجال سیاسی و نظامی معاصر ایران). طهران: نشر گفتار.

    - افسر، پرویز (1953 م). تاريخ الدرك الإيراني (تاریخ ژاندارمری ایران). طهران: مطبعة قم.

     

    مصادر أخرى:

    -    عاقلی، باقر (1993 م). تقويم التاريخ الإيراني، من ثورة الدستور إلى الثورة الإسلامية (روزشمار تاریخ ایران، از مشروطه تا انقلاب اسلامی). طهران: نشر گفتار.

     


    [1] - تأسست مدرسة الأليانس في عام 1911 م في طهران وبعض النقاط في المحافظة من قبل مؤسستين فرنسية وإسرائيلية٬ وأصبحت هذه المدرسة في العصر البهلوي الثاني تحت إشراف وزارة المعارف٬ وتغيّر اسمها من الأليانس إلى الاتحاد.

رأيك