You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: المنشأت الحيوية

    المعادل الفارسي: مراكز ثقل

    المعادل الإنجليزي:

     التعريف: المنشأت الحيوية هي التأسيسات و الوحدات ذات الاهمية الكبيرة التی في حالة الهجوم والقصف و الانهدام تصيب البلد بالخسائر الفاضحة من سياسية و اجتماعية ودفاعية وعسكرية و تجعلها في انهيار و ازمة حقيقية (1)

     النص:

    المنشأت الحيوية تكون محور اساس كل الحركات و الفعاليات و قدرات البلد المتعرض للهجوم. يعتقد مشجعو هذة الاستراتيجية و التي اشهرها نظرية العقيد الامريكي جان واردن. بان اَََََهم واجب في تخطيط العملية العسكرية الهجومية هو الاستطلاع على المنشأت الحيوية للدولة المتعرضه للهجوم فاذا اِستكشفت هذة المنشأت بدقة و اصابها العدو فان الدولة المتعرضه للهجوم ستهزم في اول ايام الحرب و في اقل فترة زمينة بحيث تتنازل لشروط العدو و من ثم تستسلم.

    اول واجب في التخطيط الاستراتيجي للحرب هو استكشاف المنشأت الحيوية و اذا لم تنجز هذه المراحل و الاهداف بدقة عالية فانها تسبب بتلف الكلفه البشرية الهائلة و الاجهزة و فقدان الفرص الحيوية غير الارتكاسية (2).

    صاحبو الروية السياسية و العسكرية من الامريكيين بعد الهزيمة التاريخية في حرب فيتنام بدؤا تحقيقات و دراسات مستمره ومعتني بها لاسباب الهزيمة في الحرب المذكوره للوصول الى استراتيجية و اساليب اكثر تاثيراً في الغارات الجوية. في سنة 1988 العقيد جان واردن في قوات الجوية نشر كتاباً بعنوان القوة الجوية و في يوم العاشر من اغسطس 1991 و حين تولي منصب المستشار العسكري للامن القومي للولايات المتحده قدم نظريته المشهورة باسم الحلقات الخمسة الى البنتاغون و القيادات العسكرية في ذلك الوقت و قبلت هذة النظرية و من ثم نفذت في اغلب حروب الولايات المتحدة (3).

    الكلمات المفتاحية:

     المنشأت الحيوية، الازمة الحقيقية، التاسيسات الحيوية والحساسه

    المصادر

    1.     کشاورزی، تیمور. کلیات التقنیات و توجیه الوحده. طهران: کلیه العلوم العسکریه، 1384، ص 22

    2.   لبافی، حسین. مجموعه الدراسات الخاصه العسکریه (1). طهران: معاونیه التعلیم فی ناجا، 1388.

    3.    گل محمدی خامنه، علی. اصول الاعمال العسکریه(1). طهران: المکتب العام للاسناد التعلیمی فی ناجا، 1374.

رأيك