You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: المجسّات ما تحت الحمراء الحرارية

    المعادل الفارسي: حسگرهای مادون قرمز حرارتی

    المعادل الإنجليزي: Thermal x-ray sensors

    التعريف:

    المجسات ما تحت الحمراء الحرارية عبارة عن أجهزة حساسة تقوم بالتقاط الإشعاعات الحرارية للأشخاص، و الأجهزة و الأسلحة و التأسيسات و تعمل على کشفها و تشخصيها. کما تستخدم هذه الأجهزة الحرارية في أنواع منظومات التصوير الحراري و الصواريخ الموجّهة (1).

    النص:

    في نطاق متّصل تمتلک جميع الأجسام موجة التقاط أو إشعاع، و يعتبر اختلاف حرارة کل جسم أو اختلاف إشعاعاته مع البيئة المحيطة به، و کذلک الشکل الهندسي للجسم و حدوده، عوامل مهمة في الکشف عن الأجسام وتشخيصها في المنظومة الحرارية. من هذا المنطلق، فإنّ التباين أو الکثافة الحرارية للسطح موضع البحث أو مستوى إشعاعه تجاه محيطه، يتيح لکاميرات التصوير و الأفلام الحرارية إمکانية الکشف عن الأجسام والأهداف و تشخيصها (2).

    طول أمواج هذه الجهة في التصوير الحراري هو 5 - 3 و 14 - 8 مايکرو متر. و تستخدم المجسات بطول موجة 14-8 مایکرو متر، في الغالب٬ للأغراض العسكرية٬ كما تستخدم المجسات بطول موجة 5-3 میکرومتر في معظمها للأغراض الصناعية (3).

    تستخدم الأسلحة الحرارية الموجّهة لأغراض الكشف الليلي عن الأهداف و في مختلف الظروف الجوية (الأمطار٬ الدخان٬ الغبار) و إصابتها بدقّة. جميع الأهداف التي تزيد درجة حرارتها عن الصفر المطلق (273 درجة كالفن)، تطلق إشعاعات الكترومغناطيسية يطلق عليها إشعاعات حرارية. و تمتاز الأهداف الطبيعية في العادة بدرجة حرارة تتراوح بين 300 250 درجة کالفن٬ و في معظم الأحوال فإنّ الأهداف التي هي من صنع البشر تكون درجة حرارتها أعلى و هي ناجمة عن مختلف المنظومات التقنية الحرارية. و بناءً على هذا٬ فإنّه تسهل رؤيتها بواسطة المجسّات الحرارية. و تقوم الكاميرات الحرارية المنصوبة على الأقمار الصناعية و الصواريخ الموجّهة الحرارية بالكشف عن آثار الأمواج الحرارية أو المشعّة من المحيط و الهدف في معدلات أطياف 5-13 (مایکرو متر) و 8 - 14 (مایکرو متر). إنّ التصوير الحراري ما تحت الأشعة الحمراء من قبل الأقمار الصناعية يمتلك قدرة تفكيك فضائية أقل بأضعاف من التصوير المرئي أو ما دون الأشعة الحمراء القريبة٬ و السبب في ذلك هو طول أمواج هذه المنطقة.

    الكلمات المفتاحية:

    منصات الاستشعار٬ مجسات الاستشعار٬ التحسّس عن بعد.

    الإحالات:

    1.      سروری، اسد الله. اصول و مبانی پدافند غیرعامل. منشورات جامعة علوم الشرطة، 2009 م، ص 46.

    2.      قبولیان، حسن. پدافند غیرعامل ویژه فرماندهان. قسم التعليم في قوی الامن الداخلی، 2009 م، ص 69.

    3.      موحدی نیا، جعفر. دفاع غیرعامل. مرکز التخطيط و تأليف المناهج الدراسية ٬ الحرس الثوری، 2004 م، ص 177.

رأيك