You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: الدفاع المدني

    المعادل الفارسي: دفاع غیرنظامی

    المعادل الإنجليزي:Civil Defence

    التعریف:

    يطلق المصطلح على مجموع النشاطات التي بإنجازها يمكن أن نحدّ من وقوع و استمرار الحوادث التي تهدّد أرواح الناس و أموالهم من قبيل الفيضانات و الزلال و البراكين و الحرائق و الأعاصير ...إلخ٬ أو التقليل من آثارها المدمرة في حال وقوعها. الهاجس الرئيسي للدفاع المدني هو المحافظة على الناس و القيام بالتدابير و الأعمال الطارئة من أجل إصلاح و إعادة العمل ثانية بالخدمات و التأسيسات الحيوية (1).

    النص:

    يعتبر المدنيون من بين الأهداف الأكثر عرضة لتحمّل الأضراراً أثناء وقوع الحروب و الكوارث الطبيعية و غير الطبيعية. و لأجل المحافظة عليهم من الأخطار و التهديدات التي تحيط بهم تقوم الحكومات باتّخاذ تدابير و إجراءات في إطار ما يطلق عليه الدفاع المدني. إنّ المحافظة على المدنيين٬ ضمن مهمة الحفاظ على القوى البشرية في المجتمع٬ تعطي دفعاً معنوياً للمقاتلين و جميع القوات التي تحارب في الجبهات.

    و في الحقيقة إنّ من بين الكوارث و الحوادث ما يمكن أن يتسبّب بأخطار مهلكة للمدنيين٬ من هنا لا بدّ من القيام بالأعمال و التدابير اللازمة في إطار الدفاع المدني٬ و من هذه التدابير نذكر على سبيل المثال:

    1.       الزلازل: و تعتبر من أكثر الكوارث الطبيعية شيوعاً و التي تسبّب خسائر و أضرار مادية و بشرية كبيرة.

    2.       الفيضانات: و هي أن تطفح المياه و تغمر المناطق السكنية٬ و تعتبر من جملة الحوادث الطبيعية التي تهدّد حياة البشر بأخطار جمّة.

    3.       انهیار ثلجی: و هو عبارة عن تساقط فجائي لكتلة ثلج من أعلى الجبل. و هذا التساقط٬ بالإضافة إلى الخسائر المادية و البشري التي قد يتسبّب بها٬ فإنّه يخلق مشاكل كثيرة بالنسبة لحركة وسائط النقل و تردّدها في الطرق الجبلية و المعابر. كما أنّه يصيب الاقتصاد بأضرار و خسائر كبيرة.

    -  حرائق الغابات و المراتع و البراكين و انزلاقات التربة٬ و الانهيارات الجبلية٬ و هطول الأمطار و تساقط الثلوج بغزارة، و حدوث الجفاف ... كلّها من الكوارث الطبيعية التي قد تصيب البشر.

    -  الأزمات السياسية: مثل الحروب و القلاقل الاجتماعية و سائر الممارسات المدمّرة التي يقوم بها الإنسان عن وعي و التي تؤدّي إلى سفك الدماء و المذابح و تدمير الأماكن العامة.

    -  الأزمات البيئية: و تنجم هذه الكوارث عن الممارسات المباشرة للإنسان و الإفراط في الاستفادة من المنابع الطبيعية و التي تؤدّي إلى تدمير الكرة الأرضية و الغلاف الجوي للأرض٬ و عدا عن إنّها تؤدّي إلى إهلاك النبات٬ فإنّها تهدّد المنابع الطبيعية و الأحياء البشرية بالانقراض (2).

    الكلمات المفتاحية:

    الدفاع المدني٬ الحوادث٬ الكوارث٬ المحافظة.

    الإحالات:

    1- موحدی نیا، جعفر. دفاع غیر عامل. مرکز تخطيط و تدوين المناهج الدراسية في قوات حرس الثورة٬ 2004 م. ص 19.

    2- سروری، أسد الله. اصول و مبانی پدافند غیر عامل. منشورات جامعة علوم الشرطة؛ 2009 م. ص 108.

     

رأيك