You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المعرف:

    1-المعادل الإنجليزي:Forensic Entomology

    2-التعریف: علم الحشرات الجنائي عبارة عن فرع من علم الحشرات الطبي الذي يعنى بدراسة الحشرات و سائر المفصليات و ذلك من أجل تحديد الفترة التقريبية لحدوث الوفاة و كذلك حل القضايا القانونية و الحقوقية ذات الصلة بالموضوع (1).

    النص:

    علم الحشرة الجنائي نعني به الاستفادة من علم الحشرات و دراسة الحشرات و جميع المفصليات الأخرى للمساعدة في حلّ القضايا القانونية و الحقوقية و المدينية. يعود تاريخ هذا العلم إلى الصين في القرن الثالث عشر، و في العصر الحاضر يتكفّل العديد من الخبراء و المتخصّصين في مجال الطب العدلي و علم الباثولوجيا و المهتمين بالحشرات في فرنسا و كندا بدراسة هذا العلم.

    ينقسم الفرع العام لعلم الحشرات الجنائي إلى ثلاثة أقسام رئيسية نستعرضها كالتالي:

    1- القسم المديني:

    يتناول هذا القسم الحشرات التي تترك تأثيراً على الإنسان و البيئة المحيطة به. و يحتوي هذا القسم على كلا البعدين الجنائي و الحقوقي. و من حيث أنّ الحشرات الضارة في المدينة تتغذى على البيئات الميتة و الحية على السواء،و لمّا كانت تغذيتها و ضررها يحدثان عبر الفكين، لذا من المحتمل أن تقع أخطاءعند تفسير أو تحليل الجروح التي تتسبّب في حدوثها على الجلد. و في الحقيقة إنّ الحشرات الضارة تنطوي على أهمية كبيرة، إذ من الممكن أن يحوز الجانب القضائي لهذه الحشرات على اهتمام أكبر بالنسبة للمختصّين القانونيين في علم الحشرات مقارنةً بالأضرار المالية التي تتسبّب بها.

    2-  قسم المنتجات الغذائية:  

    هذا القسم يتعلّق بالحشرات التي توجد في المواد الغذائية و الأطعمة، و قد يستخدمها الخبراء القانونيون في علم الحشرات كقرائن و أدلة خاصة أثناء سير التحقيقات الجنائية و القضائية و التي تشمل التلوث الغذائي.

    3- قسم الطب العدلي:

    و يعنى بدور المفصليات (و لا سيّما المفصليات التي تتغذّى على الأجساد) في الوقائع و الحوادث مثل القتل و الانتحار و الأعمال غير الأخلاقية كالاستغلال الجسدي و معاملات التهريب.

     

    وظيفة علم الحشرات الجنائي

    تحديد فترة حدوث الوفاة هي من اختصاص المحقّق و الطبيب العدلي، و لكن استناداً إلى علم الباثولوجيا فإنّهما لن يكونا قادرين على تحديد أو تخمين تاريخ الوفاة إذا مرّت فترة معينة، في هذه الحالة،سوف يستعينان بالحشرات لإنجاز هذه المهمة. و الجدير بالذكر أنّ الذباب الأخضر و ذباب السروء [و هو ذباب يضع بيضه على اللحم] (Blowfly )لهما أهمية بالدرجة الأولى في دراسات قسم الطب العدلي، و ذلك لأنّ أول فئة من الحشرات تصل إلى الجثة الهامدة للفقريات هاتين الحشرتين، و عندما تبدأ هذه الحشرات بالانقضاض على الجثة، فإنّ ذلك يتزامن تقريباً مع فترة حدوث الوفاة. و بالنتيجة، إذا عرفنا مقدار كل مرحلة من مراحل حياة هذه الحشرات، سوف نستطيع حساب فترة وضع البيوض، و هي تقريباً فترة حدوث الوفاة(2).و بطبيعة الحال إنّ هذه الحسابات هي على قدر كبير من التنوع و تعتمد على عوامل عديدة مثل درجة الحرارة و الزمن و يوم وقوع الحادث.و لتخمين السنة التي حصلت فيها الوفاة، و فيما إذا كانتالجثة قد تلاشت على التراب أو تحته أو كانت غاطسة في الماء؟

    كقانون عام،تقوم الحشرات بوضع بيوضها على الجثة بعد يومين من انقضاضها عليها.

    كما تساعد الحشرات أيضاً في معرفة ما إذا تمّ تحريك الجثة من مكانها بعد الحادث أم لا (من خلال مقارنة الحشرات المحلية مع الحشرات الموجودة على الجثة).كما يمكن الكشف بواسطة الحشرات عن كل انتقال مريب للبضائع، و الجرائم، و وسائط النقل المريبة.على سبيل المثال يمكن أن نعثر على أجزاء من جسم الحشرة أو ربّما نعثر عليها بشكل كامل في بعض أجزاء السيارة، الرادياتور مثلاً، و هو ما يدلّل على محل حركة السيارة.

    حين تصل الحشرات ذات الجناحين مثل الذباب الأزرق و الأخضر [ذباب السروء](blowfly،Fleshfly ) إلى الجثة المتعفّنة و المنحلّة، تقوم إناث الحشرات بوضع بيوضها على ثقوب و منافذ الجثة مثل العينين و الأذنين و فتحة المخرج و العضو التناسلي للذكر و الأنثى، بالإضافة إلى الجروح التي قد تكون موجودة في الجسد.

    بعد مرور فترة قصيرة، يعتمد ذلك على نوع الحشرة، تتحوّل البيوض إلى يرقات، و تعيش هذه اليرقات في ثنايا نسيج الجسد، و تقوم بالنمو بسرعة.بعد ذلك تمر بعملية انسلاخ لتدخل المرحلة الثانية من حياة اليرقات، حيث تزيد وتيرة تغذيتها، و بعد انقضاء فترة قصيرة من الزمن تدخل اليرقات المرحلة الثالثة من دورة حياتها. و عندما يكتمل نموها تكون في حالة من الانفلات، هذه المرحلة هي مرحلة عذراء داخل شرنقة، لتنتقل بعدها إلى عذراء كاملة. يستغرق تحوّل البيضة إلى عذراء كاملة بين أسبوع إلى أسبوعين، و تتوقف دقة الفترة على نوع الحشرة و درجة حرارة المحيط.من خلال تحديد عمر كل مرحلة من مراحل البيضة و اليرقة و العذراء داخل الشرنقة و عذراء كاملة، ثم حساب مجموع فترات هذه المراحل يمكن أن نخمّن في نهاية المطاف التاريخ التقريبي للوفاة.


    الكلمات المفتاحية:

     علم الحشرات الجنائي، القضايا القانونية و الحقوقية، الذباب الأخضر و الأزرق (ذباب السروء)، مرحلة الشرنقة.

    المصادر:

    1-   Ames C, Turner B (2003) Low temperature episodes in development of blowflies: implications for postmortem interval estimation.Med Vet Entomol 17:178–186.

    2-   Anderson GS, Cervenka VJ (2002) Insects associated with the body: their use and analyses. In: Haglund WD, Sorg MH (eds) Advances in forensic taphonomy: method, theory and archaeological perspectives. CRC, Boca Raton, Fla., pp 173–200.

رأيك