You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: قولبة الآثار، صبّ الآثار

     المعادل بالفارسیة: قالب گیری آثار

    1-  المعادل الإنجليزي: casting

    2-  التعریف: القولبة في مجال تفتيش مسرح الجريمة و فحصها، عبارة عن صبّ حجم ثلاثي الأبعاد بمادة تستطيع أن تحفظ المواصفات و الآثار   المتبقية من الفعل الجرمي و تسجيلها (1)

    النص:

    إحدى الطرق المستخدمة في الکشف عن أسرار الجريمة، فحص الأدلة و الشواهد و أخذ آثارها المتبقية من المجرم أو المجرمين في مسرح الجريمة. من هذه الأدلة، الآثار المحفورة أو المنقوشة على الأشياء. و قولبة الآثار أو صبّ الآثار عبارة عن طريقة لحفظ و محاکاة آثار الأدلة المنقوشة على الأشياء و المواد الطرية و الناعمة مثل التراب و الثلج. و الآثار التي يمکن إعداد قوالب لها هي الآثار البلاستيکية و آثار الأحذية و أحياناً الأدوات و آثار الأدوات و آثار العضّ بالأسنان. في عملية قولبة الآثار، نظراً لصعوبة حفظ التفاصيل الأساسية المطلوبة لحصر و تحديد الآثار لنسبتها إلى الفرد المشتبه به، يشکّل نقل السطح بأکمله الذي يحتوي على الآثار المنقوشة إلى المختبر دائماً أولوية؛ غير أنّه في الکثير من الحالات يکون حفظ و نقل الآثار المنقوشة مستحيلاً، على سبيل المثال الآثار الموجودة على بعض المواد مثل الثلج أو الطين و الوحل.

    المادة المطلوبة لأخذ قوالب الآثار الموجودة على التراب و الطين و الوحل مثل آثار الأحذية و عجلات السيارات هي المسحوق الذي يستعمل في قولبة الأسنان الاصطناعية، و في حال عدم توفره يمکن استعمال الجص الحي و الکبريت أيضاً. لقولبة هذه الآثار الموجودة على الثلج يتم استعمال الکبريت المذاب کأولوية (2)

    يجب أن ننتبه إلى نقطة مهمة و هي أنّه في العادة، تبدو آثار الأحذية أکبر من حجمها الحقيقي؛ و بناءً على هذا، عند المقارنة لا يمکن التعويل فقط على الاختلاف الجزئي في الحجم بمثابة اختلاف حقيقي بين الحذاء و أثره، و إنّما يجب الأخذ بنظر الاعتبار الخصوصيات الفردية لأرضية الحذاء، و سائر الخصوصيات الأخرى (3).

    الکلمات المفتاحية:

    آثار الحذاء، آثار عجلة السيارة، آثار الأقدام، الکبريت المذاب.

    المصادر:

    1-  جی بودزیک، ولیم. اثر کفش و رد پا. ترجمه علی شادکام، طهران: نشر کاراگاه، ص 107.

    2-  سوزان، بل. دانش نامه پلیس علمی. ترجمة: مهدی نجابتی و علی شایان. طهران: المنشورات المشترکة لمنظمة الدراسات و تدوين کتب العلوم الإنسانية الجامعية (سمت) و قسم التربية و التعليم في ناجا، 2010 م، ص 146.

    3-  نجابتی، مهدی. پلیس علمی. طهران: منشورات منظمة الدراسات و تدوين کتب العلوم الإنسانية الجامعية (سمت). التنقيح الثاني، 2011 م، ص 174.

رأيك