You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: إدارة معلومات مسرح الجريمة

    المعادل الفارسي: مديريت اطلاعات صحنه ي جرم

    المعادل الإنجليزي: crime scene informationh management

    التعريف: إحدى الأجزاء الأربعة للإدارة المؤثرة في مسرح الجريمة هي إدارة المعلومات، يشمل هذا النوع من الإدارة حزمة من المعلومات الشفهية و الأقوال المكتوبة أو الموثقة أو شكلاً من نموذج الشهادات الموجودة في مسرح الجريمة،... التي في الأغلب يمكن أن توصل المتهم إلى مسرح الجريمة أو تتسبب بإثبات حضور أو غياب المتهم أثناء وقوع الجريمة في مسرح الجريمة(1).

    النص:

    في الواقع مسرح الجريمة هو مصدر الحقائق و المعلومات المتعلقة بالجريمة و المجرم و إذا يدرس بصورة صحيحة و أصولية يكون بداية للطريق الذي يؤدي إلى مكمن المجرم (2) يعتقد علماء الجريمة بأنّ يجب إستخدام الأجزاء الإدارية الأربعة في نفس الوقت و جنباً إلى جنب لغرض الحصول على تأثير أعلى لدراسة مسرح الجريمة (إدارة الموارد البشرية، إدارة التقنيات، إدارة الإسناد و إدارة المعلومات) يمكن استنتاج المعلومات الخاصة  بمسرح الجريمة عن طريق الشهادات الجنائية الموجودة في الموقع أو المفقودة منه أو من الشهادات الشكلية الموجودة في مسرح الجريمة. كُلّما تستطلع و تجمع و تقسم و تفسر المعلومات المكتسبة بشكل أسرع تكون فرصة أكبر لحسم الملف. تشمل إدارة معلومات مسرح الجريمة إدارة الأنواع المختلفة من المعلومات التي يمكن الإستفادة منها لحسم الجرائم. هذة المعلومات عبارة عن:

    معلومات أول منتسب دخل المسرح، معلومات المصادر و المخبرين، معلومات المقتول، معلومات شهود العيان، معلومات شهادات مسرح الجريمة (الشهادات الغير مستدامة، الشهادة المشروطة، الشهادة الشكلية، الشهادة الإنتقالية، الشهادة الإرتباطية) معلومات المتهمين و معلومات مخازن المعلومات المختلفة مثل مخزن معلومات الحمض النووي DNA، مخزن معلومات بصمات أصابع المجرمين مخزن معلومات الطلقات و الرصاص و...

    الكلمات المفتاحية:

     مسرح الجريمة، إدارة مسرح الجريمة، معلومات مسرح الجريمة

    المصادر:

    1) هنری لی،ترجمه سید مرتضی خدائیان وصدیقه زند اکبری.دلیل مسرح الجریمه .طهران: موسسه نشر  معاونیه تحقیق الشرطه الایرانیه29:1383.

    2) نجابتی، مهدی. الشرطه العلمیه.طهران: موسسه نشر مرکز دراسه و اعداد کتب العلوم الانسانیه فی الجامعات. التقویم الثانی،1391. ص144.

     

رأيك