You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: المصادر الضوئية

    المعادل الفارسي: منابع نوري

    المعادل الإنجليزي: Lights

      التعريف: المصادر الضوئية هي المصادر التي بإستخدامها يمكن كشف شواهد و وثائق مثل الآثار الخفية و سوائل الجسم و الخصائص الفردية المتغيرة التي لايتم رؤيتها بالعين المجردة (1)

    النص:

    تستخدم في العلوم الجنائية مصادر ضوئية مختلفة و بأهداف عملية عديدة. أهم المصادر الضوئية التي يتم إستخدامها لأهداف قانونية هي:

    ـ الضوء العادي (الضوء الأبيض، الشمس و الضوء الأصفر، الأبيض المصفر) لتشخيص الآثار و الأصناف المختلفة في مسرح الجريمة و لتشخيص الدمغ بعلامة مائية أي الصور المخفية في أنسجة أوراق الوثائق الأمنية و تشخيص الخدش و دراسة آثار ضغط القلم و... في تفكيك و تحليل الوثائق المشبوهة المزورة (2)

    ـ الضوء الفوق بنفسجي يستخدم لتشخيص مكان المسح الكيمياوي للوثائق و تطوير الحبر و تشخيص الذرات الملونة و الألياف الضيائية للوثائق الأمنية و إظهار الآثار الخفية على الأشياء بإستخدام بخار اللصق و إنتاج ضيائية مخدرات إل سي دي و ...

    ـ الضوء التحت الحمراء لقرائة الكتابات المعدومة من خلال الشطب و إظهار مدرجات الوثائق المحروقة و تشخيص إختلاف الحبر المستخدم في الوثيقة و... (3)؛

    ـ الأشعة السينية في علم الأشعة القانوني و رؤية الأشعة و أساليب التفكيك و التحليل مثل ضيائية الأشعة السينية (xrf) و دراسة البلورات بالأشعة السينية (xrd) و...؛

    ـ ضوء الليزر لإظهار بصمات الأصابع الخفية في مسارح الجريمة و إظهار الضيائية لأجهزة التحليل مثل إستشراب السائل مع ضغط  عالٍ ٍفي علم السموم و مطيافية الكتلة (الإحتكاك الضوئي) و ...؛

    ـ الضوء التركيبي أو البلي لايت الذي يستخدم لإظهار بصمات الأصابع الغير مرئية في مسارح الجريمة.

    الكلمات المفتاحية:

     المصادر الضوئية، مسرح الجريمة

    المصادر:

    1-     امهس، کارن؛ دبلیو.بنت وین. التحقیقات الجنائیه.ترجمۀجاوید بهرامزاد.تهران: موسسه نشر معاونیه البحوث فی جامعه العلوم الامنیه، 1385،ص276.

    2-     نجابتی،مهدی.الشرطه العلمیه .تهران: موسسه نشر منظمه دراسه و اعداد کتب العلوم الانسانیه فی الجامعات . التقویم الثانی، 1391،ص 247.

    3-     نفس المصدر.

    4-   بل،سوزان. موسوعه الشرطه العلمیه .ترجمۀمهدی نجابتی وعلی شایان.تهران:نشرمشترک لمنظمه دراسه و اعداد کتب العلوم الانسانیه فی الجامعات و مرکز تحقیقات وتنمیه العلوم الانسانیه و معاونیه التربیه والتعلیم فی الشرطه الایرانیه ، 1389، صص492 و766

رأيك