You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: سلسلة حفظ أدلة الجريمة

    المعادل الفارسي: زنجیره حفظ مدارک جرم

    المعادل الإنجليزي: Chain of custody

    التعریف:

    سلسلة حفظ و نقل العينات الجنائية٬ تشمل التحرّي عن الأدلة منذ إقامة الدعوى و جمعها حتى تقديمها إلى المحكمة٬ و الهدف منها هو تبيان صحة الأختام و الشمع الأحمر للأدلة و الوثائق أو عدمها. إنّ سلسلة حفظ الأدلة في الأدبيات القضائية عبارة عن توثيق التسلسل الزمني لوقوع الجريمة٬ التوقيف٬ الحفظ٬ السيطرة٬ النقل٬ الدراسة و التحليل٬ وضع و حالة الأدلة الفيزیائیه و الألكترونية (1).

    النص:

    تنتقل الأدلة الفيزيقية و تدور بين عدّة أشخاص٬ على سبيل المثال٬ المحققين و التقنيين و المختصّين الجنائيين و موظفي الأرشيف. و تحظى طريقة حفظ الأدلة الجنائية و تسجيلها و تدوينها في هذه السلسلة بأهمية كبيرة. و بالقدر الذي تكون فيه عملية إنجاز هذه المراحل مضبوطة و خالية من أيّ خطأ٬ فيمكن اعتبارها أدلة حقيقية ومقبولة من قبل المحكمة. تستخدم سلسلة حفظ الأدلة٬ في الأغلب٬ في الملفات الجزائية و أحياناً في القضايا الحقوقية. كما تستخدم في بعض الأحايين بمقدار أكبر في اختبارات العقارات بالنسبة للرياضيين (المنشطات)٬ و التفتيش عن المنتجات الغذائية و إعداد استمارات الضمانة للمنتجات الخشبية من الغابات الخاضعة لإدارة منظمة البيئة. كما يستخدم هذا المصطلح أحياناً في التاريخ و فن التاريخ و الأرشفة و كمرادف للمنشأ (التسلسل الزمني للملكية٬ الحفظ أو المكان التاريخي للأشياء٬ دليل أو مجموعة من الأدلة)، و التي قد تشكّل عاملاً مهماً في تحديد صحة الأدلة.

    ·         الملفات الجزائية

    يمكن الاستفادة من الأدلة في المحكمة لإدانة المتهمين إذا تمّ توظيفها بدقة و بذكاء. ذلك أنّ أيّ تغيير و إتلاف للأدلة٬ يمكن أن تعرّض الملاحقة القانونية للمجرم أو تبرئة المتهم في محكمة الاستئناف للخطر. إنّ الهدف الأصلي من حفظ سلسلة الأدلة٬ هو خلق الارتباط بين الأدلة المزعومة على الجريمة المرتكبة٬ بدلاً من توجيه اتهام باطل لشخص يُعتقد أنّه بريء. تتألف سلسلة حفظ الأدلة من كلا الأسلوبين الزماني و المنطقي٬ و تكمن أهميتهما في أنّ الشواهد و الأدلة تشمل السلع القابلة للمقايضة. و في الغالب٬ يصدق هذا الشيء عملياً على المواد المخدّرة الغير قانونية التي يتم الكشف عنها و ضبطها من قبل شرطة مكافحة المواد المخدرة. في هذه المواقف٬ حين يُعتقل المتّهم٬ ينكر حيازته المواد التي تمّ ضبطها٬ فيأتي دور سلسلة حفظ الأدلة التي توثّق للمدّعي العام عائدية المواد غير المجازة إلى المتهم. على الفرق التي تضطلع بمسؤولية دراسة مسرح الجريمة بالإضافة إلى ضابط شرطة أو مفتش المباحث أن تتوفّر دائماً على الإمكانات اللازمة للقيام بعملية سلسلة حفظ الأدلة و نقلها و توثيقها و خزن أدلة الجريمة في أوعية مأمونة. و من أجل رفع التحديات القانونية التي تشكّك في صحة الأدلة لا بدّ من توثيق هذه التبادلات و أيّ تبادل آخر بصورة كاملة مع مراعاة التسلسل الزمني منذ جمع العينات الجنائية حتى تقديمها إلى المحكمة.

    إنّ توثيق الأدلة يشمل الظروف التي تمّ في ظلها جمع الأدلة٬ و هوية الذين تنقّلت بين أيديهم تلك الأدلة٬ و الفترة التي استغرقتها عملية سلسلة حفظ الأدلة و نقلها٬ و طبيعة الظروف الأمنية عند جمع هذه الأدلة أو خزنها٬ الأسلوب الذي تُنقل بموجبه الأدلة في كل مرة إلى الشخص المسؤول (و مرفقة بتوقيع المسؤول في كل مرحلة). في سلسلة حفظ الأدلة يجب منذ اللحظة الأولى لجمع الأدلة توثيق نقل الأدلة من فرد إلى آخر٬ و أن يتم تثبيت أن ليس بمقدور أيّ فرد آخر أن يحصل على هذه الأدلة. و هنا يفضّل أن تكون عدد المرات التي تُنقل فيها الأدلة أقل ما يمكن. و في المحكمة٬ إذا سُئل المتهم عن عملية حفظ الأدلة و نقلها٬ يجب أن يكون قادراً على إثبات أنّ السكين الموجود في غرفة حفظ أدوات الجريمة هو نفس السكين الذي عُثر عليه في مسرح الجريمة. و على الرغم من ذلك٬ فإنّه عند بروز اختلاف و لم يستطع المتهم أن يثبت بأنّ السكين المعروض في المحكمة هو نفس السكين الذي كان في مسرح الجريمة٬ في هذه الحالة تكون سلسلة حفظ الأدلة و نقلها قد كُسرت٬ حينئذ بإمكان المتّهم أن يرفض النتيجة المعلنة من هذه الأدلة. كما يستفاد من هذه العملية أيضاً في معظم العينات الكيميائية لحفظ وحدة العينة المعروضة مع تقديم الأدلة و الوثائق من بينها التحقّق من العينات و نقلها و دراستها و تحليلها (2). و تعدّ سلسلة حفظ الأدلة مهمة في الأعمال الخاصة بالبيئة و التي يمكن للعينة أن تكشف عن وجود التلوّث.

    مثال:

    عيّنة من عملية سلسلة حفظ الأدلة٬ ضَبْطُ سكين ملطّخ بالدماء عُثر عليه في مسرح الجريمة و على النحو التالي:

    1.       يقوم ضابط الشرطة بضبط السكين و وضعه في وعاء خاص٬ ثم يعطيه للموظف التقني في الطب العدلي.

    2.       يقوم الموظف التقني في الطب العدلي بإرسال السكين إلى المختبر بعد أن يأخذ بصمات الأصابع و باقي الأدلة الموجودة على السكين. بعد ذلك يقوم التقني بإرسال السكين و جميع الأدلة التي تمّ جمعها منها إلى موظف أرشيف الأدلة.

    3.       بدوره يقوم موظف الأرشيف بحفظ الأدلة ما دامت الحاجة إليها قائمة ٬ و يقوم بتوثيق كل من يستطيع الوصول إلى الأدلة الأصلية (السكين و النسخة الأصلية لبصمات الأصابع المأخوذة).

    بصورة عامة٬ إنّ سلسلة حفظ الأدلة و نقلها٬ عبارة عن عملية يُنظر إليها كمبدأ و قاعدة في العلوم الجنائية٬ و هي المنظومة التي تبيّن صحة النتائج و دقّتها. مع توسّع العلوم الجنائية٬ فإنّ الوسائل الحديثة و إدارة مسارح الجرائم و مبادئ حفظ الأدلة أتاحت هذه الإمكانية لمفتّش الشرطة أن يرسل العينة إلى التقني الجنائي و مسؤول حفظ الأدلة٬ و هو الشخص المسؤول عن المحافظة على الأدلة لحين عرضها على المحكمة. يجب على المفتشين و التقنيين و المسؤولين عن حفظ الأدلة أن يسجّلوا مكان و ظروف الحفظ و الاختبارات و الأساليب المستخدمة على نحوٍ صحيح. إنّ مسؤولية نقل و تسليم هذه الأشياء إلى الأشخاص العاملين بدءاً من تاريخ الكشف عن الأدلة و حتى تاريخ عرضها على المحكمة تقع على عاتق الموظف المسؤول عن حفظ الأدلة (موظف غرفة حفظ وسائل الجريمة).

    الكلمات المفتاحية:

    سلسلة حفظ الأدلة٬ الملفات الجزائية٬ التقني الجنائي.

    الإحالات:

    1-     Randall L. Wampler, Director Oregon State Police Adopted: May 2002 Revisions: 7 Last revision: December 13, 2011 Forensic Services Division, P4-20

    2-     Eric Wenger , Australian CBRN Data Centre, Chemical biological radiological And nuclear 2010 , p526-538

رأيك