You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  •  

    العنوان: تحديد نمطي للمواصفات الجنائية للمجرم

    العنوان بالفارسیة: ترسیم شخصیت جنایی مجرم

    العنوان بالإنجليزية: Criminal Profiling

    التعریف:

    التحديد النمطي للمواصفات الجنائية للمجرم عبارة عن مسار تحليل و توضيح المواصفات الشخصية لمرتكب الجريمة. بعبارة ثانية ٬ تحقيق و دراسة السلوكيات الإجرامية من أجل تحديد الهوية النوعية للشخص المسؤول عن ارتكاب الجريمة هو ما يطلق عيله تحديد نمطي للمواصفات الجنائية للمجرم (تروی ، 2006 م: 6). التحديد النمطي للمواصفات الجنائية أسلوب يتيح التعرّف على هوية مرتكب الجريمة بالاستناد إلى تحليل و دراسة طبيعة الجريمة و كيفية تنفيذها (هادیان ­فر ، 2004 م: 6).

      النص:

    التحديد النمطي للمواصفات الجنائية للمجرمين طريقة تحقيقية و جزء من العلوم الجنائية حيث يعبّر عنها في بعض الموسوعات بمصطلح إعداد بروفايل للمجرم ٬ أو تدوين سيرة ذاتية للمجرم ٬ أو التقرير الجنائي ٬ أو السيرة الجنائية النفسية للمجرم أيضاً.

    التحديد النمطي للمواصفات الجنائية عبارة عن أسلوب متعدد الأوجه في الطب العدلي. و يحتاج هذا العمل إلى معلومات تطبيقية في البحث عن الجريمة و التحقيقات الجنائية و الطب العدلي و علم النفس الجنائي. و الأشخاص الذين يقومون بتدوين السيرة الجنائية «التحديد النمطي للمواصفات الجنائية» هم ٬ بشكل رئيسي ٬ مأمورو التحقيق ٬ و خبراء السلوك ٬ و علماء الاجتماع و أطباء الطب العدلي (تروی ، 2006 م: 6).

    إنّ التحديد النمطي للمواصفات الجنائية أو تدوين السيرة الجنائية عبارة عن مسار تحليل و شرح المواصفات الشخصية لمرتكب الجريمة (خلعتبری ، 2009 م: 79). يمكن تحديد جوانب مختلفة من تركيب الشخصية الإجرامية بالاستناد إلى التدابير و الأفعال الاختيارية للمجرم قبل ارتكابه الجريمة و أثناءها و بعدها. و يتم توليف المعلومات المستحصلة من التحديد النمطي للمواصفات الجنائية مع سائر المعلومات و التفاصيل المرتبطة بالجريمة و الأدلة المادية ٬ و من ثم مطابقتها بالمواصفات و الخصوصيات  لأنواع الشخصيات المعروفة و الانحرافات النفسية ٬ و من هذا الطريق يتم تقديم وصف متكامل و تطبيقي للمجرم. (هادیان ­فر ، 2004 م: 6).

    يرجع بعض المحققين تاريخ ظهور التحديد النمطي للمواصفات الجنائية إلى ما قبل عام 1800 م ٬ و يعتقد هؤلاء أنّه منذ أن سعى الأنثروبولوجيون أن يربطوا بين علم النفس الجنائي بالمواصفات و الخصوصيات الجسمانية للمجرم ٬ ظهر ما سمّي لاحقاً التحديد النمطي للمواصفات الجنائية. في عام 1820 م أجرى «جاكوب» العديد من الأبحاث في حقل الشخصية الجنائية ٬ ليتابع «سيزار لومبرزو» المسيرة من بعده في القرن التاسع عشر. (خلعتبری ، 2009 م: 94).

    إنّ الهدف من التحديد النمطي للمواصفات الجنائية هو توفير المعلومات حول مرتكب الجريمة المجهول ليتمكن مأمورو التحقيقات الجنائية و الشرطة بالاستعانة بالمعلومات المذكورة من التعرّف على هوية المجرم و بالتالي إلقاء القبض عليه. مع العلم أنّه يمكن لهذه المعلومات أن تلعب دوراً مهماً في التقليل من عدد المشتبه بهم بارتكاب الجريمة.

    الأساليب الرئيسية في تحديد المواصفات الجنائية

    1. الأسلوب الاستقرائي (Deductive Criminal Profiling)، في هذا الأسلوب يتم الاستناد إلى التقارير و الأرقام و وقائع مسرح الجريمة و التحليلات المقارنة من أجل إيجاد فرضية قريبة للحقيقة الجنائية. (بیابانی و هادیان­فر ، 2005م: 187). كما أنّ الأسلوب الاستقرائي يقوم بمقارنة مجموع خصوصيات المجرم مع خصوصيات بقية المجرمين ٬ الذين ارتكبوا جرائم مشابهة ٬ عن طريق الإحالات التطابقية و التجريبية و الإحصائية. هذا النمط من تحديد المواصفات الجنائية هو حصيلة التحليلات الإحصائية أو المقارنية ٬ و يمكن أن يصبح بدوره منتجاً للنتائج الكلية و العملية ٬ و بالتالي تحديد المواصفات الاستقرائية التي تشمل التقارير المبنية على الدراسات الرسمية و غير الرسمية عن الجماعات الإجرامية المعروفة أو غير المعروفة (تروی ، 2006 م: 34).

    2. الأسلوب البرهاني «القياسي» (Inductive Criminal Profiling)، في هذا الأسلوب يستعان بالاستنتاج البرهاني (القياسي) في الأدلة و المستندات القابلة للمشاهدة ٬ و يقوم مأمورو التحقيق بجمع معلومات عامة حول الجريمة ٬ ليتوصلوا بعد ذلك إلى نتائج محدّدة و مفصلّة حول مواصفات المجرم و خصوصياته بالاستناد إلى خبراتهم و تجاربهم و معلوماتهم و قوة تمييزهم. و من الأركان المؤلفة لعملية تحديد المواصفات الجنائية بالأسلوب البرهاني التعرّف على الضحية ٬ و مسرح الجريمة ٬ و الأدلة القانونية و تحليل السلوك (بیابانی و هادیان ­فر ، 2005 م: 187).

    في معظم الأحيان يعبّر سلوك المجرم و شخصيته في مسرح الجريمة على سبيل المثال طريقة ارتكابه للجريمة و أسلوب الفرد و مزاجيته في ارتكاب الجريمة و انتقال الضحية وإخفاؤها ٬ عن المواصفات الشخصية لذلك المجرم. هذه الأدلة عبارة عن أدلة و مستندات لا يمكن التوصّل إليها أو جمعها و تحليلها بالأساليب العادية و التجريدية.

    عند دراسة و تحليل المعلومات الخاصة بمسرح الجريمة يمكن من منظار جنائي و سايكولوجي التوصّل إلى بعض الأسباب من قبيل الكراهية أو الحب أو الخوف أو الأفعال الطائشة حول «طبيعة شخصية» للفرد أو الأفراد الذين ارتكبوا الجريمة. في هذا النمط من التحليلات يتم أولاً جمع المعلومات ثم ترميم الوضع ذي الصلة. حينئذ تبدأ الحقائق الذاتية بالظهور و بالتبع تتبلور الفرضيات في ذهن المحلل ٬ و في المرحلة اللاحقة ترتسم معالم الشخصية الجنائية ليتم اختبارها و رفع التقارير بالنتائج الحاصلة (خلعتبری ، 2009 م: 79).

    يمكن الاستفادة من التحديد النمطي للمواصفات الجنائية في قسم المعلومات الجنائية في قوى الأمن الداخلي.

    الكلمات المفتاحية:

     تحديد المواصفات الجنائية ٬ المعلومات الجنائية ٬ الشخصية الجنائية ٬ مأمور التحقيق ٬ مسرح الجريمة.

    الإحالات:

    1. بیابانی، غلام حسین و السید کمال هادیان ­فر (2005 م)، فرهنگ توصیفی علوم جنایی، طهران، منشورات تأویل.

    2. تروی، برنت ای (2006 م)، ترسیم شخصیت جنایی مجرم، ترجمة: اکبر استرکی، طهران، منشورات کارآگاه. ط. 1.

    3. خلعتبری، عبد الحسین (2009 م)، اطلاعات جنایی، طهران، منشورات جهان جام جم.                                               

    4. هادیان فر، السید کمال (2004 م)، «ترسیم شخصیت جنایی با بهره‌گیری از تکنیک‌های جنایی»، مجلة  کارآگاه، 2004 م، العددان 13-12.

     

رأيك