You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • العنوان بالعربیة: الكشف العلمي للجرائم

    العنوان بالفارسیة: کشف علمی جرائم

    العنوان بالإنجليزية: Science Crime Detection/ Criminalistics

    التعریف:

    الكشف العلمي للجرائم عبارة عن مجموعة من العلوم و معطيات العلوم الطبية و الحقوقية المرتبطة بالعلوم الأخرى. و يقوم هذا العلم بشكل منتظم بفحص و تحليل الأدلة المكتشفة في مسرح الجريمة. (سوانسون و آخرون، 2002 م: 383). يتضمن الكشف العلمي للجرائم عدّة قواعد عامة٬ إحداها عبارة عن ارتباط هذا العلم بعلوم أخرى مثل الرياضيات و الفيزياء و الكيمياء و علم الأحياء و الأنثروبولوجيا و الكثير من العلوم الأخرى (بیابانی ، هادیان ­فر ، 2005 م: 521).

     النص:

    الكشف العلمي للجرائم هو أحد الآراء المنظومية (ذات النظرة الجمعية والشمولية) المرتبطة بالعلوم الجزائية و الذي له علاقة وثيقة بالعلوم المادية الطبيعية و العلوم النفسية. كما تربط هذا الفرع العلمي علاقة لا تنفصم مع العلوم الحقوقية و القضائية من جهة و مع العلوم الإدارية من جهة ثانية (انصاری ، 2002 م: 2). في الحقيقة ٬ يتأثّر هذا العلم بعلوم أخرى مثل علم الأرض و علم الفيزياء و علم الأحياء و علم الرياضيات. و يعود ارتباط هذه العلوم بالكشف العلمي للجرائم إلى أنّ العلوم المذكورة تقدّم عوناً كبيراً في الكشف عن الأدلة المادية للجريمة.

    إنّ الكشف العلمي للجرائم ٬ شأنه شأن بقية العلوم ٬ يمرّ بمراحل مختلفة. و لكن من منظار عام ٬ ما انفك هذا العلم منذ بداية ظهوره و حتى اليوم يتميّز بالدينامية و التطوّر المستمر ٬ و ذلك على الرغم من أنّ الكشف العلمي للجرائم يتضمن فروعاً عدّة (سوانسون و آخرون ، 2002 م: 50).

    منذ القرن التاسع عشر بدأت التحقيقات الجنائية تستعين بأساليب العلوم التجريبية و الفيزياء و الكيمياء و العلوم الطبيعية و العلوم الرياضية ٬ لتصبح منذ ذلك الحين في خدمة الشرطة. بعبارة أخرى ٬ إنّ ظهور الكشف العلمي للجرائم واكب تأسيس المختبرات العلمية للشرطة مثل الفونس بريتون ٬ و إدموند لوكارد ٬ و بالتازار و غيرها (انصاری ، 2002 م: 49).

    الكشف العلمي للجرائم عبارة عن أسلوب للتعرّف مبني على العقل العملي «تطبيق العقل في مجال العمل و التجربة»٬ يطلق عليه بالمصطلح المعاصر أساليب العلوم التجريبية و الرياضية. و على هذا الأساس ٬ فإنّ الكشف العلمي للجرائم هو من العلوم الوضعية التي تستند بشكل أساسي إلى العلوم التجريبية و الأدلة الفيزيائية (الدلائل المادية و الحسية). الدلائل المادية أو الشواهد العينية هي دلائل قابلة للمس و المشاهدة و العرض و الاستناد و بالتالي لا يمكن ردّها أو إنكارها. و الأدلة الفيزيائية (المادية) التي تحظى بأهمية كبيرة في الكشف العلمي هي بصمات الأصابع ٬ الدم ٬ الشعر ٬ الأسلحة ٬ و خراطيش الأسلحة٬ و خط اليد و غير ذلك مما يُعثر عليه في مسرح الجريمة ٬ و يُجمع ثم يُرسل إلى المختبرات الجنائية (نجابتی ، 2002 م: 10).

    يتألف الكشف العلمي للجرائم من عدّة أقسام يرتبط بعضها ببعض بشكل تام و هي أشبه بحلقات السلسلة عند المتابعة و الكشف عن الجرائم. هذه الأقسام عبارة عن:

    1. تحديد هوية الأشخاص (بما في ذلك العاديين و المجرمين و الجثث المجهولة)؛

    2. دراسة مسرح الجريمة و جمع الأدلة و مستندات الجريمة؛

    3. دراسة الأدلة و مستندات الجريمة مختبرياً؛

    4. الإحاطة بفنون و أساليب ارتكاب الجريمة؛

    5. معرفة أسباب و دوافع المجرمين في ارتكاب الجريمة؛

    6. التحليل الصحيح عن كيفية وقوع الجرائم؛

    7. الأسلوب الصحيح لإجراء الحوارات مع المتهمين و المشتبه بهم و الشاكين و التحقيق معهم (نجابتی ، 2002 م: 13).

    إنّ الكشف العلمي للجرائم هو فرع من علم الإجرام و من خلال الكشف عن الجريمة و التعرّف على المجرم و تمييز المجرم من غير المجرم و إثبات الأدلة و المستندات الخاصة بارتكاب الجريمة و غير ذلك ٬ يساعد الشرطة على الكشف عن الحقيقة بالأساليب العلمية الحديثة و من وراء الطرق التقليدية في الكشف عن الجريمة ٬ و على هذا الأساس ٬ فإنّ الكشف العلمي هو مجموعة من الفنون تتمحور حول موضوع تحديد الأوضاع و الظروف الدقيقة المحيطة بارتكاب الجريمة ٬ و يتم الاستعانة بها من قبل الشرطة و منظومة العدالة الجزائية في التحقيقات الجنائية.

    للكشف العلمي عن الجرائم تطبيقات في التحقيقات الجنائية و تحديد الهوية في قوى الأمن الداخلي.

     

    الكلمات المفتاحية:

     الکشف العلمی عن الجرائم ، إثبات الجريمة ، المختبر الجنائي ٬ أدلة الإثبات ٬ التحقيقات الجنائية.

    الإحالات:

    1. انصاری ، ولی ‌الله (2002 م) ، پلیس علمی ، طهران: منشورات سمت.

    2. بیابانی، غلام حسین و السید کمال هادیان ­فر (2005 م، فرهنگ علوم توصیفی، طهران، منشورات تأویل.

    3. سوانسون، تشارلز و آخرون (2002 م)، تحقیقات جنایی، ترجمة: مهدی نجابتی و آخرون ، طهران: منشورات العلامة الطباطبائي للجهاد الجامعي، ط. 2.

    4. نجابتی، مهدی (2002 م) ، کشف علمی جرائم ، طهران: منشورات سمت ، ط. 3.

رأيك