You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • العنوان: التزوير المادي

    المعادل الفارسي: جعل مادى

    المعادل الإنجلیزی: Material forgery

    التعريف:

    عبارة عن تزييف الحقائق بفعل مادي مع بقاء أثر التزوير الخارجي المادي في الكتاب أو الوثيقة أو غيرها (1).

    النص:

    في اعتقاد  الشرطة و الجهاز القضائي جريمة التزوير هي من أخطر الجرائم التي ترتكب ضد ملكية الأشخاص و أموالهم و ثقتهم و سمعتهم و أمنهم النفسي٬ و هي من أهم قضايا القانون الجنائي٬  و تعتبر دراستها نقطة هامة و مفيدة لقوات الأمن و القضاة و لجميع أفراد المجتمع لأنّها من الجرائم المعادية للاستقرار العام .

    التزوير نوعان: التزوير المادي أو الظاهري و تزوير ماهوي أو في المضمون. في التزوير المادي يزوّر المزور و يزيف الحقيقة بتغيير شكل و ظاهر جسم الوثيقة حيث تظهر آثار الفعل المادي لذلك التزوير المادي و قلب الحقيقة بإستخدام عمل مزور حيث يبقى أثر من التزوير المادي (2).

    و على النحو الذي سيأتي سنجد أنّ الكثير من أنواع التزوير المعروفة للناس العاديين و المزورين هي مصاديق من أنواع التزوير المادي، لكن تزوير المضمون عمل شبيه بالإبتزاز حيث لا يحمل آثار فيزيائية و مادية مرئية. مصاديق التزوير المادي حسب المواد القانونية المذكورة في قانون العقوبات الإسلامي هي: تلفيق كتاب أو وثيقة أو صناعة ختم أو توقيع أشخاص رسميين أو غير رسميين أو خدش أو كتابة أو إضافة أو تحوير أو تثبيت أو تسويد أو تقديم أو تأخير تاريخ السند بالنسبة للتاريخ الحقيقي أو إلصاق كتابة على كتابة أخرى أو إستعمال ختم آخر بدون الحصول على إذن صاحبه و أمثال ذلك (3).

    الكلمات المفتاحية: التزوير، قلب الحقائق، التزوير المادي، تزوير المضمون.

    المصادر:

    1) گلدوزيان، ايرج. حقوق جزای اختصاصی. طهران: مؤسسة نشر الجهاد الجامعي، 1999 م، ص 449.

    2) زراعت، عباس. شرح قانون مجازات اسلامی. طهران: مؤسسة نشر ققنوس، 2003 م، ص 121.

    3) حميد زاده اربابی، نجف. مقدمه ای بر جعل اسناد . طهران: منشورات کارآگاه ، 2009 م.

رأيك