You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • بنک البيانات الذکية لبصمات الأصابع

    المعرّف:   

    1- المعادل الإنجليزي: Automated Fingerprint Identification System (AFIS)

    2- التعریف: بنک البيانات الذکية لبصمات الأصابع أحد منظومات الکشف الحياتية طبقاً لتقنية التصوير الرقمي، و يستفاد منه في إعداد و خزن و تحليل البيانات لبصمات الأصابع و مقارنتها بغيرها من البصمات للکشف عن الشبه أو الاختلاف بين الاثنين. تمّ العمل بهذه المنظومة لأول مرة من قبل شرطة الـ FBI في الملفات الجنائية، بعد ذلک في الکشف عن الهوية في القطاعين العام و الخاص من أجل منع عمليات النصب و الاحتيال (1).

    النص:

    مضى أکثر من قرن على استخدام تقنية بصمات الأصابع، فقد ظهر الجيل الأول من تقنية Live scanner) ) في عام 1988م و کانت هذه التقنية کبيرة الحجم و باهضة الثمن قياساً بالماسحات الشفافة و الصافية المستخدمة في يومنا. على مدى العقود الماضية تسارعت وتيرة التحقيقات و عمليات المقارنة و أخذ الأدلة و معالجة بصمات الأصابع من أجل تحديد الهوية. إنّ زيادة القدرة على الحساب و تدني النفقات و وجود ماسحات بأسعار مناسبة و ازدياد طلبات المراکز الأمنية و سهولة استخدام هذه التقنية رفع من معدل الطلبات على امتلاک المنظومة الأوتوماتيکية لبصمات الأصابع.

    بيد أنّ التحديات المطروحة للتغلّب على صعوبات تصميم منظومات اوتوماتيکية مئة في المئة ما تزال قائمة، لا سيّما في حالات عدم وضوح بصمات الأصابع. و على الرغم من التطور الذي طرأ على المنظومات الأوتوماتيکية لطبع بصمات الأصابع، غير أنّ مقارنة هذه البصمات و خاصة البصمات الجنائية و السرية الباقية في مسرح الجريمة، يحتاج إلى قرار يتّخذه الخبراء من ذوي الخبرة و التجربة الطويلة، و اعتماد أحد الخيارات المطروحة من قبل المنظومة.

     و على أيّ حال، فإنّ بنک البيانات الذکية أثبت عملياً أنّه مؤشّر للکشف عن هوية الأشخاص معترف به من قبل المحاکم. بعد مرور 25 سنة على استخدام منظومة AFIS، بدأ الکثير من البلدان بما فيها الجمهورية الإسلامية الإيرانية إدخال النوع المتطوّر لهذه المنظومة في الخدمة و المسمى لايف سکنر (2).

               المقارنة بين بصمات الأصابع:

    يطلق مصطلح المطابقة على عملية المقارنة بين بصمتي أصبع للکشف عن الشبه أو الاختلاف بينهما. تتم مطابقة بصمات الأصابع عبر إعداد نسخة ورقية لصورة البصمات حيث تُعلّم من خلال المانيوشا Minutia) ). و تتم مشاهدة الشبه أو الاختلاف بين بصمتين بوضوح عبر مقارنة عدد المانيوشات و أماکنها بوضع صور البصمات على ورق شفاف يسمح بنفاذ نور (ترانس برانس) من خلاله. إنّ مطابقة بصمات الأصابع بصورة تقليدية غير اتوماتيکية هو عمل شاق و مضني، لکنّ ألغوريثمات المطابقة الآلية للبصمات تکشف بسهولة عن الشبه أو الاختلاف من خلال مقارنة مجموعتي المانيوشا.

    تقوم المنظومة الأوتوماتيكية بمطابقة عشرات الآلاف من بصمات الأصابع في ثوانٍ معدودة و دون تدخل الإنسان. و جدير بالذكر أنّه مع توفر سهولة الاستخدام و السرعة العالية للمنظومة الذكية في تشخيص بصمات الأصابع٬ إلاّ أنّ دقّتها أقل من الخبير المحترف٬ و بالنسبة للبصمات الغير واضحة فإنّ عدد الخيارات المطروحة من قبل المنظومة يكون مرتفعاً٬ لذا ففي نهاية المطاف٬ فإنّ اختيار و تشخيص بصمتين متشابهتين تتم من قبل الخبير. إنّ نتائج ألغوريثمات المنظومة الذكية لتشخيص بصمات الأصابع لا تتوفر على نتائج كاملة و ذلك بسبب التعقيد الموجود في خصوصيات نقوش بصمات الأصابع. و أسباب هذا التعقيد و التنوّع في النقوش حتى بالنسبة لنفس الأصبع تعود إلى: 1- الاستبدال؛ 2- الدوران؛ 3- التداخل؛ 4- الإنحرافات غير الخطية ؛ 5- الضغط؛ 6- حالة البشرة؛ 7- الضوضاء في محيط التصوير؛ 8- أخطاء ألغوريثمات المنظومة (3).

    و أقوى الألغوريثمات الخاصة ببصمات الأصابع هي التي تكون قادرة على مواجهة هذه العوامل المؤثّرة المذكورة للبصمة. و لإزالة عوامل الاستبدال و الدوران و التداخل تستخدم الألغوريثمات المقارنة. فالألغوريثمات المقارنة لها القدرة على المطابقة الصحيحة للمانيوشات المتناظرة في بصمتين. كما أنّ بعض الحسابات المقارنة المعيّنة لها القدرة على حساب التغيير الناشيء عن الانحراف غير الخطي. فضلاً عن أنّ هذه الألغوريثمات تستطيع أن تتلافى الاستخراج الناقص لخصوصيات البصمات التي قد تظهر بعض النقاط كمانيوشات كاذبة٬ أو على العكس تقوم بمحو النقاط الرئيسية لاختيار المانيوشا. هنالك العديد من الألغوريثمات المقارنة للبصمة٬ فبعضها قد يستخدم النقاط المركزية و الدلتا للمقارنة. و تستخدم سائر الألغوريثمات أداة معيارية لتشخيص النماذج و الأخاديد و النتوءات.

    و بالتالي٬ يستخدم الغوريثم لحساب الامتيازات٬ و أساساً فإنّ درجة المطابقة بين بصمتين تنتقل إلى الغوريثم  مقارنة البصمات٬ و يكون بالإمكان مشاهدة احتمال أن البصمتين تعودان لشخص واحد٬ فكلما كانت الدرجة الممنوحة من قبل المنظومة عالية يزداد احتمال أن تكون البصمتان لشخص واحد٬ و على العكس٬ فإنّ الدرجة القليلة ستشير إلى تباين منشأ البصمتين. هذا٬ و يتباين الغوريثم منح الدرجات٬ فأحياناً يتمّ عدّ جميع المانيوشات٬ و أحياناً أخرى تتم الاستعانة بالمانيوشات المتداخلة و قانون الإحصاء و الاحتمالات بالنسبة للفواصل بين المانيوشات.

    الشکل رقم1 يشير إلى المراحل المختلفة لالغوریثم مقارنة المانیوشا في بصمات الأصابع. هنالك عدد كبير من ألغوريثمات مقارنة المانيوشات على بصمات الأصابع و جميعها يتباين في ألغوريثمات الاستخراج و التطبيق و مراحل و توالي المقارنة.

    الشکل رقم 1. يبيّن المراحل المختلفة لالغوریثم  مقارنة المانيوشا في بصمتين عبر منظومة الدرجات.

               المنظومة الذكية لبصمات الأصابع في الشرطة الإيرانية

    بالنسبة لدائرة طبع بصمات الأصابع التابعة لمركز تحديد الهوية في الشرطة الإيرانية٬ فإنّه قبل إدخال المنظومة الذكية المصمّمة من قبل الخبراء الإيرانيين إلى الخدمة٬ كان إدخال بيانات بصمات الأصابع للبطاقات المعدّة في السجون خلال العقود الماضية يتمّ عبر بنك بيانات بصمات المجرمين شبه الآلي.

    و نظراً لاعتماد هذه المنظومة على تحديد تبويب بصمات الأصابع على غرار منظومة هانري اليدوية٬ فإنّها كانت غير فعالة لمقارنة بصمات الأصابع السرية المأخوذة من مسرح الجريمة. و لرفع هذا الإشكال٬ عمد خبراء دائرة طبع بصمات الأصابع بالتعاون مع خبراء الحاسوب في البلاد إلى ابتكار منظومة ذكية لطبع بصمات الأصابع في عام 2009م و تفعيلها٬ و قد دخلت الخدمة منذ العام 2013م و بدأت الاستعانة بها للكشف عن المجرمين من خلال بصمات الأصابع المأخوذة من مكان الجريمة بالاستناد إلى خصوصيات المانيوشات.

     و لأجل الارتقاء بالمنظومة و رفع كفاءة تشخيصها لبصمات الأصابع٬ فإنّ المراجعين لمكاتب خدمات الشرطة الموسومة (بوليس + 10) ولمعرفة سوابقهم الجنائية٬ يخضعون لفحص «لايف سكن» لطبع بصمات الأصابع بطريقة رقمية٬ و طبقاً للخطط الموضوعة فإنّ السجناء أيضاً سيخضعون في القريب العاجل لفحص طبع بصمات الأصابع بطريقة «لايف سكن» الرقمية.

    كلمات دليلية:

    منظومة ذكية٬ لايف سكن٬ مانيوشا.

    المصادر:

    1-       Kenneth R. Moses , Contributing authors Peter Higgins, Michael McCabe, Salil Prabhakar, Scott Swann AUTOMATED FINGERPRINT IDENTIFICATION SYSTEM (AFIS) , 2013. Chapter 6 , p1-34

    2-      Morphotrak chosen as biometric provider for FBI next Generation Identification program. Morpho. 2009-09-08. Retrieved 2013-04-19.

    3-      Moore, R. T. Automatic Fingerprint Identification Systems. In Advances in Fingerprint Technology, 1st ed.; Lee, H. C.; Gaensslen, R. E., Eds.; Elsevier, NY, 1991; pp 163–191.

     

     

     

     

رأيك