You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المنظومة المركبة للكشف عن الطلقة و الخرطوش

    المعرف:   

    1- المعادل الإنجليزي: Integrated Ballistics Identification System) IBIS)

    2- التعریف: بنک بيانات الطلقة و الخرطوش (IBIS)، منظومة ذکية لخزن الصور و البيانات الخاصة بالطلقات والخراطيش الجنائية المأخوذة من مسرح الجريمة ومقارنة المواصفات المجهرية للطلقات و الخراطيش التجريبية مع البيانات الموجودة في المنظومة، و کذا مطابقتها مع بعضها للکشف عن الأسلحة المستخدمة في مسرح الجريمة (1).

    النص:

    لکل سلاح مواصفات خاصة به على غرار فرادة بصمات الأصابع للإنسان، و تنتقل هذه المواصفات إلى الطلقة و الخرطوش. عندما تتحرّک الطلقة بعد إطلاقها تترک آثاراً فريدة على الماسورة و زناد السلاح. و حين يتمّ العثور على الطلقة و الخرطوش في موقع الجريمة، تشکّل هذه الآثار و المواصفات الفريدة فرصة للسلطات القضائية لتبيّن إن کانت الطلقات المذکورة قد أطلقت من سلاح المتّهم أم لا (2)؟ لذا، تتمّ مقارنة الطلقات و الخراطيش المأخوذة من مسرح الجريمة مع نظيرتيها في سلاح المتّهم و سائر مواقع الجريمة، للتأکّد من وجود علاقة بينها. في الماضي، کانت هذه المقارنة تتمّ يدوياً و بواسطة المجهر، و هو أمر صعب للغاية و مضني و يأخذ وقتاً طويلاً. منذ العام 1990م اخترع خبراء العلماء الجنائية منظومة اوتوماتيکية و ذکية اسمها «منظومة الکشف عن الطلقة و الخرطوش» و التي تعرف اختصاراً بـ IBIS (3).

    لقد يسّر بنک بيانات الطلقة و الخرطوش (IBIS) دراسة المواصفات المجهرية للطلقات و الخراطيش، و أنّ استحداث شبکة بين المحافظات المختلفة و کذا المنظمات و الوحدات المسؤولة عن متابعة الجرائم الجنائية، مثل مختبر التحقيقات الجنائية و السلطة القضائية، ساهم في زيادة سرعة و دقة و صحة متابعة الملفات الجنائية. هذه المنظومة و من خلال تشريک مختلف الجهات في البيانات ساعدت على الکشف عن الجرائم عبر نشر البيانات البالستية، و اقتفاء آثار الأسلحة الخاصة و الکشف عن العلاقة بين سلاح خاص و عدّة جرائم وقعت في مناطق جغرافية مختلفة.

    تقوم هذه المنظومة بمقارنة المواصفات المجهرية للطلقة و الخرطوش المأخوذة من مسرح الجريمة، أو الطلقة و الخرطوش التجريبي مع البيانات الموجودة في المنظومة، فإنّه تطرح على الخبير عشرة خيارات باحتمال 75% - 95% (شکل1) فيقوم الخبير و بالاستعانة بخبرته باختيار أنسب الخيارات المعروضة عليها من قبل المنظومة. في بعض البلدان التي تجيز بيع الأسلحة، و أثناء بيع الأسلحة، يتمّ تهيئة الطلقة و الخرطوش التجريبي للسلاح طبقاً لضوابط و مقرّرات محلية،  مع خزن المواصفات المجهرية و بيانات الطلقة و الخرطوش في منظومة IBIS.

    و استناداً إلى بعض الدراسات و التحقيقات، فإنّ هذا الإجراء أثبت نجاحاً کبيراً في اقتفاء آثار السلاح و الکشف عن هوية المجرمين.

    أسلوب مطابقة الطلقة مع الخرطوش:

    عند إرسال السلاح، طلقة أو خرطوش، إلى قسم الأسلحة في مختبر التحقيقات الجنائية لفحصها، فإنّ هذا الفحص يمرّ بالخطوات التالية:

      فحص الطلقة أو الخرطوش لتحديد مدى تناسب السلاح مع مالکه ؛

    أخذ الصور الرقمية للطلقة أو الخرطوش و خزنها في منظومة IBIS؛

    فحص العلاقة بين صور الطلقة و الخرطوش مع البيانات الموجودة في منظومة IBIS؛

    فحص الطلقات و الخراطيش لجهة المواصفات المجهرية و مقارنتها مع بعضها باستخدام مجهرمقارن.

    تحليل النتائج:

    من حيث أنّ منظومة IBIS عبارة عن وسيلة غربلة، لذلک فإنّ العلاقة بالقوة المکتشفة من قبل المنظومة يجب أن يراجعها الخبير ، و أنّ تؤيّدها الفحوص المجهرية. و من خلال إجراء مقارنة في المنظومة قد نحصل على واحدة من النتائج الثلاث التالية:

    1) أن تکون الحالة المعروضة لها علاقة بالحالات المحفوظة في المنظومة و مطابقة لها؛ و هنا يقوم الخبير بتقرير العلاقة المکتشفة في المنظومة و رفعها إلى السلطات القضائية (موجبة). 

    2) بعد أخذ الصورة و خزنها ومقارنتها في المنظومة، لا توجد أيّ حالة مشابهة لها في منظومة IBIS. بمعنى أنّ المواصفات المجهرية و العلائم الفيزيائية للنموذج المرسل إلى المختبر لا تتطابق مع أيّ من النماذج المحفوظة في المنظومة (سالبة).

    3) النموذج المأخوذ من مسرح الجريمة غير قابل للمقارنة و التطابق مع البيانات المحفوظة في المنظومة. إنّ ضعف المواصفات المجهرية تخلق، أحياناً، مشاکل فنية في المنظومة.

    بعبارة أخرى، إنّ جودة الأدلة المجهرية الباقية على الطلقة و الخرطوش الموجودة في مسرح الجريمة، أو إنّ الأدلة المجهرية للاحتمالات المطروحة من قبل المنظومة غير مناسبة. في هذه الحالات يتمّ مقارنة النماذج الواحدة تلو الأخرى بصورة يدوية بعيداً عن المنظومة.

    الشکل رقم 1. يبيّن أنّ المنظومة الذکية IBIS تقوم بمسح صور الطلقة و الخرطوش و خزنها و مقارنتها و مطابقتها.

    كلمات دليلية:

    بنک البيانات، الطلقة و الخرطوش، المطابقة.

    المصادر:

    1-      Supt. Shaikh Abdul Adzis B. Shaikh Abdullah Royal Malaysia Police Forensic Laboratory , REDUCING FIREARM RELATED CRIME USING AUTOMATED BALLISTICS IMAGING TECHNOLOG, (11 April 2011) , PP 1-6

    2-      Brinck TB. Comparing the Performance of IBIS and BulletTRAX-3D Technology Using Bullets Fired Through 10 Consecutively Rifled Barrels. Journal of Forensic Sciences 2008; 53 (3):677-682

    3-      Clow CM. Bullets and Cartridge Cases Identified to a Single Unknown Firearm Using Magazine Marks. AFTE Journal 2008; 40 (3):309-311

     

رأيك