You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • التصوير الجنائي

    المعرف:

    1- المعادل الإنجليزي: Forensic Photography

    2- التعریف: من أهم الخطوات المهمة و الحيوية في دراسة مسرح الجريمة هو توثيقها عبر التصوير الجنائي للأدلة الفيزيائية المتروكة في موقع الجريمة و أدوات الجريمة. إنّ التصوير الجنائي يعني التقاط الصور و فن إعادة الترميم الدقيق لمكان الجريمة و تصوير الضحايا و الأماكن و الأدلة الدخيلة في الجرم مما يساعد المحقق الجنائي في عمله و لكي يستعين بها القضاء عند تقديمها إلى المحكمة لمتابعة الجرائم (1).

    النص:

    يساعد التصوير الجنائي الشرطة الجنائية في قضايا علم السموم و توثيق الأدلة و القرائن المأخوذة من مسرح الجريمة و طريقة أخذ العيّنات من الجثث٬ و عرض رسوم هذه الوثائق على المحكمة. إنّ توثيق الأدلة و القرائن مهم من جهات عدّة؛ بدءاً بتسجيل الأمور العامة و الضبط البسيط لها٬ و مروراً بتقوية التفاصيل التي تخفى للوهلة الأولى على الفريق الذي يحقّق في مسرح الجريمة (شکل1). في معظم الحالات٬ يكون الهدف من التوثيق هو التصوير و تسجيل جميع الأدلة٬ و لكن هنالك بعض العيّنات المهمة٬ مثل بقع الدم و قطع الملابس و الأدلة التي يحتمل تلفها عند التحليل٬ يقتضي تصويرها بطريقة (Close up). تستطيع آلة التصوير أن تسجّل تفاصيل من مسرح الجريمة تكون على درجة من الدقّة لا يعادلها دفتر ملاحظات أيّ محقّق. إذا كان ليس بمقدور هيئة المحلّفين زيارة مسرح الجريمة٬ فإنّ الصور الملتقطة عنها قد تكفي لإعادة رسم معالم مسرح الجريمة بشكل واضح.

     يعتبر المصوّرون من الأعضاء الأساسيين في فريق التحقيق في الملفات الجنائية٬ و بعد إتمام المعاينات الأولية من قبل مدير مسرح الجريمة٬ بوصفه أول الأفراد الذين يدخلون إلى مكان الجريمة. فإنّ الصور الملتقطة يمكن أن تبيّن طرق الدخول و الخروج٬ و الواجهة الخارجية و الداخلية للمبنى٬ و المسارات التي تربط غرف الجريمة ببعضها٬ و الأماكن التي عُثر فيها على أدلة الجرم. اعتيادياً٬ يكون عدد الصور الملتقطة أكثر من العدد المطلوب٬ ثم يتمّ اختيار أنسب الصور من بينها لتقدّم إلى المحكمة كأدلة و قرائن. كل صورة تعدّ دليلاً و لا بدّ من المحافظة عليها بحيث يتم تسجيل مواصفات المصوّر و مكان الكاميرا و تاريخ و وقت التصوير و محل التصوير و مراحل التظهير في المختبر٬ حتى نحافظ على استمراريتها منذ لحظة التصوير و حتى وصولها إلى المختبر.

    الشکل رقم 1. يبيّن تصوير الجثة في موقع الجريمة من قبل مصوّر جنائي.

    • عدّة التصوير

    في التصوير الجنائي يتم استخدام آلات تصوير نوع 35 ملم٬ و المزايا التي تتمتّع بها هذه الكاميرات هي الجودة المطلوبة للصورة٬ و الاقتصاد في النفقات و سهولة الاستخدام. كما أنّ إمكانية تبديل العدسات بالنسبة للكاميرات وحيدة العدسة رفلکس (SLR)، يضفي على هذه الكاميرات قابلية كبيرة على الاستخدام٬ ما يجعل الموضوع المصوَّر مطابق لماهو موجود في الفلم. تتميّز الكاميرات الرقمية بمزايا عديدة بالنسبة للتصوير الجنائي منها: أنّ صورها لا تحتاج إلى تظهير و تثبيت كيميائي٬ و يمكن إرسالها فوراً إلى بنك البيانات الحاسوبية. كما بإمكان المصوّرين أن يستخدموا شاشة الكاميرا ليتأكّدوا من جودة الصورة. مع ذلك٬ فإنّ السهولة في تغيير الصور الرقمية يحول دون أن يستخدم هذا النمط من الصور كدليل جرم. في التصوير الجنائي٬ لا بدّ أن يتميّز المقياس و الشكل و تناسق الألوان بالدقة الكافية؛ و لذلك فإنّ هذه الصور عادة ما تلتقط بكاميرا متناسبة مع الموضوع و المسطرتين المتعامدتين و ذلك لتبيين المقياس الحقيقي للموضوع (2).

    • الإنارة الخاصة:

    إذا أردنا التقاط صور عادية لمسرح الجريمة٬ فإنّ الفلاش و البروجكترات العادية تكفي لتحقيق هذا الغرض٬ غير أنّ الصورة المكبرة لدليل الجريمة تحتاج لإنارة أدقّ. على سبيل المثال٬ إنّ الإنارة بزاوية مائلة تبرز تفاصيل سطح غير مستوٍ مثل آثار الحذاء في الطين. لقد أحدثت البروجكترات المستخدمة في التصوير الجنائي تحوّلاً خاصاً في تصوير أدلة الجريمة. ترسل البروجكترات المجهّزة بفلترات ملونة و قابلية للتبديل و مقاييس للضوء منعطفة٬ خيطاً شعاعياً رفيعاً وهّاجاً على العيّنة. و يعمل الفلتر ما فوق البنفسجي على وهج البقع و بعض بصمات الأصابع. و تزيد الأشعة البنفسجية من وضوح الترسبات الحاصلة بفعل الطلقة و الدم٬ و تعمل الأشعة الزرقاء و الأشعة الخضراء على إبراز بصمات الأصابع و وضوح الألياف و البول و السائل المنوي٬ و الأشعة ما تحت الحمراء على إظهار آثار غاز البارود (GSR) على الملابس.

    يكتسب عدد محدود من بصمات الأصابع في الأشعة ما وراء البنفسجية بصورة طبيعية خاصية فسفورية في الليل٬ و إن كان التلطّخ بالنفط و الزيت يمكن أن يزيد من وهج بصمة الإصبع.

    في معظم الأوقات٬ يتم استخدام الأشعة ما وراء البنفسجية كمصدر لنور التصوير بعد الاستفادة من  DFO أو الصمغ السائل على بصمات الأصابع. في التصوير الجنائي٬ ثمّة عوامل تحظى بأهمية كبيرة مثل اختيار النور الكافي٬ المنظر و الرؤية٬ الزاوية الصحيحة للعدسة و مقاييس و أبعاد الأشياء على أساس مقياس معيّن. كما يستخدم الفوتوميكروغرافيا (التصوير بالميكروسكوب) لتصوير الأشياء الصغيرة مثل رقاقات اللون و الألياف و الشعيرات (3).

    كلمات دليلية:

    التصوير الجنائي٬ الإنارة٬ الفوتومیکروغرافیا، الصور الرقمية.

    المصادر:

    1-      Eyring MB. Paint and criminal forensic science. Paint and Coatings Industry November 2008:72-74.

    2-      Otieno-Alego V. Some forensic applications of a combined micro-Raman and scanning electron microscopy system. Journal of Raman Spectroscopy 2009; 40:948-953.

    3-      Szafarska M, Wozniakiewicz M, Zięba-Palus J, Kościelniak P. Computer analysis of ATR-FTIR spectra of paint samples for forensic purposes. Journal of Molecular Structure 2009; 924-926:504-513.

     

رأيك