You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • العنوان: التعبئة السرية للبضائع المهرّبة

    المعرف

    1-   المعادل الإنجليزي:   Embedded contraband

    2-   التعریف: التعبئة السرية للبضائع المهرّبة عبارة عن عملية إخفاء البضائع و السلع و غيرها بطرق مختلفة في مكان أو شيء أو واسطة نقل، بغاية المهارة و الاتقان بحيث يصعب كشف هذه العملية بدون توفّر اليقظة و التجربة و الأدوات الفنية اللازمة لذلك(1)

    النص:

    لا يتورّع مهرّبو البضائع عن استخدام أيّة وسيلة لنقل البضائع بصورة غير قانونية و ابتكار أنواع المناورات و عمليات التمويه و ذلك بهدف الحصول على أرباح کبيرة.

    و من أكثر المناورات التي يلجأ إليها المهرّبون لنقل البضائع هي التعبئة السرية، و التي صارت تأخذ أشكالاً أكثر تعقيداً و تنوعاً و جِدّة يوماً بعد آخر. و قد بلغ التعقيد و التنوّع في التعبئة السرية للبضائع و السلع المهرّبة حدّاً بحيث أنّ الكشف عنها في بعض الأحيان يعتبر غاية في الصعوبة و ربّما متعذّراً ما لم يتم استخدام الأجهزة و الإمكانات المتاحة.

    عُرف مصطلح التعبئة السرية للبضائع المهرّبة على أنّه توفير مكان غير معهود في واسطة نقل و ذلك بهدف إخفاء تلك البضائع و السلع المهرّبة، أو إخفاء البضائع في ثنايا الأماكن الإضافية للأشياء الأخرى بحيث يتعذّر الکشف عنها بسهولة. و بالنسبة للمواد المخدّرة فإنّ التعبئة السرية تُطلق على الإخفاء الدقيق و الماهر و المعقّد من أجل نقل و خزن و بالتالي توزيع المواد المخدّرة.

    و التعبئة السرية على أنواع، تعبئة ثابتة و تعبئة متحركة. فالنوع الأول يطلق على التعبئة التي تهدف إلى خزن البضائع و السلع، و في مجال تهريب المواد المخدّرة، خزن المواد المخدّرة، لا حملها و نقلها من نقطة إلى أخرى. يتم هذا النوع من التعبئة في الغالب في العقارات و الأماكن العامة و الوحدات السكنية العادية. كما تستخدم المناطق الصحراوية و المرتفعات و ضواحي المدن و الطرق الخارجية لأغراض التعبئة الثابتة لإخفاء و خزن البضائع المهرّبة و كذا الحمولات الكبيرة من المواد المخدّرة.

    أمّا التعبئة المتحركة فهي التي تستخدم لأغراض حمل و نقل البضائع المهرّبة و المواد المخدّرة من نقطة لأخرى دون إثارة شكوك عناصر القوات الأمنية و الجمارك.

    في بعض الحالات تكون عملية التعبئة السرية المتحركة للبضائع و السلع على درجة من الدقة و الاتقان بحيث أنّ الكشف عنها عبر عمليات التفتيش العادية في المعابر و نقاط التفتيش يحتاج إلى خبرة واسعة و معرفة دقيقة بالأساليب المبتكرة و الجديدة و المعقدة في التعبئة السرية كما تحتاج إلى تجهيزات مناسبة لهذا الغرض(2). لعملية التعبئة السرية للبضائع المهرّبة هو التالي: مكان غير معهود تتم تهيئته في واسطة النقل لإخفاء البضائع و السلع المهرّبة بهدف حملها و نقلها. و إن كان إخفاء البضائع في ثنايا الأماكن الإضافية للأشياء و البضائع الأخرى أيضاً يطلق عليه التعبئة السرية (3)

    من أكثر الأساليب شيوعاً في حمل و نقل البضائع، التعبئة السرية في وسائط النقل مثل الناقلات  الشاحنات و حافلات النقل و غيرها؛ ذلك أنّ وسائط النقل هذه تحتوي على بطانة تعتبر مثالية للمهرّبين في عملية إخفاء البضائع. و التعبئة السرية في وسائط النقل الخفيفة و الثقيلة تجري بأساليب مختلفة. ففي هذه الطريقة يتم في الغالب إخفاء البضائع المهربة خلف بطانة الأبواب و تحت الأرضية و لا سيّما في وسائط النقل الثقيلة مثل الناقلات، الشاحنات، و الحافلات، أو يتم تعبئتها في أماكن أخرى من هذه الوسائط.

    أمّا بالنسبة لوسائط النقل الخفيفة فتكون التعبئة، في الغالب، لأغراض نقل البضائع الممنوعة (المشروبات الكحولية، أجهزة استقبال الساتلايت، السجائر و غيرها) (4) ، و لا بدّ لعناصر القوى الأمنية أن يتوخّوا الحذر عند بروز حالات مريبة أو شكوك حول تهريب البضائع عبر التعبئة السرية و ذلك بتفتيش جميع الأماكن و الزوايا في واسطة النقل التي قد يتم تعبئة أو إخفاء البضائع فيها. و من الأماكن المناسبة لإخفاء البضائع، الصهاريج الخاصة بحمل الوقود و الغاز، ففي هذه الحالات يتم تغليف البضائع المهرّبة مثل الأقمشة و السجائر تغليفاً محكماً، ثم توضع في خزان الوقود، و في بعض الحالات يتم صنع الخزانات بطريقة تسمح لها أن تستوعب البضائع في فضاء واسع. و في هذه الحالات فإنّ المشروبات الكحولية هي من جملة البضائع الممنوعة التي يتم إخفاؤها في تلك الشاحنات لنقلها إلى أماكن أخرى (5)

    لقد أثبتت التجارب الخاصة بمكافحة تهريب البضائع أنّه كلما خبرت عناصر القوى الأمنية آخر طرق المهرّبين الخاصة بالتعبئة السرية للبضائع المهرّبة و نقلها، فإنّ نجاح مفارز مكافحة تهريب البضائع يكون أكبر في مسألة مراقبة و ضبط حمل و نقل وسائط النقل و تفتيش الأماكن المشتبه باخفائها المهربات.

    لقد حدّد المشرّع عقوبة تهريب البضائع بطريقة التعبئة السرية في المادة 65 من قانون مكافحة تهريب البضائع و العملة الصعبة و كما يلي: «في حال وُجدت أدلة و قرائن مثل التعبئة السرية و ما شابه تشير إلى علم مالك واسطة النقل أو إلى محل تواجد البضائع المهرّبة، و الاستعانة بهذه الطرق في تهريب البضائع و العملة الصعبة، و لم يبادر المالك إلى أيّة خطوات وقائية، فإنّه يتم اتّخاذ أدنى عقوبة بحق مرتكبها، و يتم حجز واسطة النقل بما هو مذكور في المادة (20) من هذا القانون، و بالنسبة لمسألة حجز مكان خزن البضاعة الممنوعة فإنّه يتم تنفيذ المادة (22) من هذا القانون و المذكرات الإيضاحية الخاصة بها» (6)

    الكلمات المفتاحية:

    التعبئة السرية، تهريب البضائع، المواد المخدّرة، البضائع الممنوعة، المهرّبون.

    الإحالات:

    1-     بياباني، غلام حسين و السيد كمال هاديانفر. فرهنگ توصيفي  علوم جنايي. منشورات كارآگاه، شرطة المباحث في  قوی  الامن  الارض الداخلی فی ایران ، 2005م، ص 221.

    2-     غنجي، علي. فرهنگ آموزش مبارزه با مواد مخدر. منشورات قسم التعليم في قوی الامن الداخلی فی ایران ، 1999م، ص 28.

    3-     شجيعي گيسو، مجيد. قاچاق كالا. منشورات قسم التعليم في  قوی الامن الداخلی فی ایران ، 2007م، ص100.

    4-     بياباني، غلام حسين و ناد علي سلطاني. قاچاق كالا پرسش ها و پاسخ ها. منشورات كارآگاه، شرطة المباحث في ناجا، 2007م، ص 285.

    5-     شجيعي گيسو، مجيد. المصدر نفسه.

    6-     قانون مكافحة تهريب البضائع و العملة الصعبة لسنة 2011م.

رأيك