You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: تهريب المشتقات النفطية (تهريب الوقود)

    المعادل الفارسي: قاچاق فرآوردهاي نفتي(قاچاق سوخت)

    المعادل الإنجليزي:   / smugglingFuel   of pertoleum   smuggling

    التعريف:

    تهريب المشتقات النفطية (تهريب الوقود) عبارة عن تصدير الوقود إلى خارج البلاد بصورة غير قانونية٬ و كذلك حمل وقود إضافي٬ أو الاحتفاظ بخزان وقود احتياطي أو أيّ حمل للوقود مضافاً إلى خزان الوقود الأصلي للسيارات سواء كان ذلك على شكل خزان وقود احتياطي٬ أو إخفاء الوقود في مكان ما في السيارة٬ أو حمل إناء أو مظروف أو بأيّ طريقة أخرى و ذلك بهدف نقله إلى خارج البلاد (1).

    النص:

    لما كان الوقود في إيران مدعوماً من قبل الحكومة فإنّ سعر (المشتقات النفطية) يكون في داخل البلاد زهيداً جداً بالمقارنة مع ما هو معروض خارج الحدود٬ في البلدان المجاورة مثل الباكستان و أفغانستان و تركية و سائر البلاد الأخرى٬ و على هذا الأساس يكون الفارق في السعر كبيراً جداً٬ فيؤدّي هذا الفارق إلى زيادة الطلب على المشتقات النفطية في تلك البلدان و لا سيّما البلدان المجاورة لإيران٬ ما يفتح باب التهريب على مصراعيه في المناطق المذكورة باتجاه هذه البلدان بل و حتى البلدان البعيدة أيضاً. إنّ المشتقات النفطية المدعومة عبارة عن جميع المشتقات النفطية (النفط الأبيض٬ البنزين٬ الگازويل ... و غيرها) التي تباع من قبل الحكومة بأسعار أقل من سعر الكلفة٬ أو إنّها تقدّم هذه المشتقات إلى المستفيدين من هذا الدعم الحكومي. طبقاً للتعليمات الصادرة عن الهيئة المركزية لمكافحة تهريب البضائع و العملة الصعبة٬ و الخاصة بمنع و مكافحة التهريب و البيع خارج شبكة المشتقات النفطية المدعومة٬ فإنّه يحظر حمل وقود إضافي أو حيازة خزان وقود احتياطي أو أيّ حمل للوقود مضافاً على خزان الوقود الأصلي للسيارات٬ سواء كان على شكل خزان وقود احتياطي٬ أو إخفائه في مكان ما في السيارة٬ أو حمل مظروف أو إناء أو بأي طريقة كانت٬ و في حال الكشف عن مثل هذه الممارسات٬ يتم حجز السيارة و تطبق عليها القوانين السارية في هذا الشأن٬ و في حال مشاهدة دخول هذا النوع من السيارات إلى المراكز الجمركية استعداداً لمغادرة البلاد٬ فإنّه يتم ملاحقتها بتهمة التهريب (2).

    إنّ شرکات توزيع المشتقات النفطية مسؤولة عن مسار حرکة کل شاحنة حاملة للمشتقات النفطية، و ذلک بأن تقوم في مراکز مستودعات شرکة النفط بذکر أسماء المدن الرئيسية الواقعة في مسار الشاحنة بشکل دقيق في تصريح النقل بدءاً من المدينة التي تسلّم فيها المشتقات و حتى المدينة التي يتم فيها تسليم تلک المشتقات، و کذلک تسجيل تاريخ تسليم الوقود إلى السائق، و في المقابل على هذا الأخير أن يلتزم بدقة بالمسار و الزمان المحدّدين له، لکي يوصل الوقود إلى النقطة المقرّرة سلفاً و في التاريخ المحدّد (3). و کل شاحنة تحمل مشتقات نفطية مدعومة إلى نقطة أخرى غير التي حُدّدت في تصريح النقل أو إنّها تنحرف عن المسار المعيّن، أو يجري بيعها فإنّه يتم توقيفها بتهمة التهريب أو بيع المنتجات النفطية خارج إطار الشبکة (4).

    في عملية تهريب الوقود، يقوم سائقو الشاحنات و السيارات الصغيرة بالتزوّد بالوقود في محطات الوقود، و من ثم تخلية هذا الوقود و بيعه في السوق السوداء، و بذلک يشکّل هؤلاء المزوّدين الأصليين للبدوکي (کلمة ذات أصل بلوشي و تعني الشخص الذي يحمل على ظهره بضائع مهرّبة) و المهرّبين الصغار بالوقود المهرّب. يتم تهريب الوقود من خلال خزن کميات کبيرة إضافية بواسطة الشاحنات التي تحتوي على خزان وقود احتياطي إلى جانب خزان الوقود الأصلي، ثم تنتقل هذه الشاحنات إلى النقاط الحدودية. في المناطق الوعرة و الجبلية يتم تهريب الوقود عن طريق حمل عبوات الوقود و کذلک بالاستعانة بالحيوانات و الدواب و الأشخاص الذين يحملون على ظهورهم البضائع المهرّبة (5).

    و من أهم أساليب المهرّبين و طرقهم في تهريب المشتقات النفطية هي الاستعانة بالوثائق و المستندات المزوّرة، و تهريب الوقود (الغازوئیل أو زيت الغاز) بدلاً من الهيدروکاربونات و زيت التشحيم، و التوزيع خارج شبکة المشتقات النفطية في محطات بيع الوقود عبر البطاقات الذکية للسيارات التي تتردّد باستمرار على البلدان الأجنبية، و نقل الوقود المهرّب بالاستعانة بسيارات تحمل لوحات أرقام أصيبت بالحک و الشطب، و ملء خزانات الوقود الأصلية و الاحتياطية، و استخدام تصاريح حمل مزورة، و تفريغ الحمولات الإضافية لشاحنات الوقود و تهريب الوقود تحت غطاء صادرات المشتقات النفطية عبر النقاط الجمرکية للمحافظات الحدودية ... و غير ذلک (6).

    طبقاً للتعليمات الصادرة عن الهيئة المرکزية لمکافحة تهريب البضائع و العملة الصعبة، في حال حمل أيّ خزان أو مظروف إضافي للوقود من قبل الزوارق فعلى الوحدات الأمنية مصادرة هذه الأواني و الوقود و محاسبة مرتکبي هذه الأعمال کل حسب حالته بتهمة تهريب أو بيع الوقود خارج نطاق الشبکة.

    کما أنّه في حال الکشف عن الزورق الذي ينقل المشتقات النفطية المدعومة إلى منطقة أخرى غير الجهة الهدف المکلف بالنقل إليها، أو الانحراف عن المسار المحدّد له أو بيع المشتقات النفطية، فإنّه يُحاسب بتهمة تهريب أو البيع خارج نطاق الشبکة، و يتم تشکيل ملف للقضية و إرساله إلى الجهات القضائية المختصة أو دائرة التعزيرات لغرض تطبيق الإجراءات القانونية بحق المرتکبين لهذه الأعمال، و تستمر المتابعات لهذه القضية حتى إصدار الحکم القانوني بشأنها؛ علاوة على ذلک يتم إرسال التقرير الخاص بمخالفات القبطان أو قائد الزورق إلى مصلحة الموانئ و الملاحة و شرکة صيد الأسماک لغرض فرض العقوبات اللازمة (5).

    و من بين التدابير التي تتّخذها شرطة مکافحة تهريب البضائع و العملة الصعبة في مجال مکافحة تهريب الوقود و بيعه خارج نطاق شبکة المشتقات النفطية تنفيذ خطط عملياتية على صعيد المحافظة و البلاد کافة. بالإضافة إلى القيام بزيارات للوحدات الخاصة بحصص الوقود المدعوم و مراقبتها، و کذلک زيارة محطات تعبئة الوقود، و تسيير دوريات بحرية و مراقبة الزوارق التي يُشتبه بحملها للوقود المهرّب و دراسة الوثائق و المستندات الخاصة بشاحنات الوقود، و غير ذلک من الخطوات التي تقوم بها شرطة مکافحة تهريب البضائع و العملة الصعبة من أجل مکافحة تهريب الوقود.

    الکلمات المفتاحية:

    تهريب الوقود، المشتقات النفطية، خزان الوقود الاحتياطي، البدوکي (الشخص الذي يحمل بضائع مهرّبة على ظهره)، عناصر التهريب، الشرطة.

    الإحالات:

    1- التعميم الخاص بمنع و مکافحة تهريب المشتقات النفطية و بيعها خارج نطاق شبکة المشتقات النفطية المدعومة، الهيئة المرکزية لمکافحة البضائع و العملة الصعبة المؤرخة في 29-6-2009م.

    2- بيابانی، غلام حسين و نادعلی سلطانی. قاچاق کالا. نشر کارآگاه، 2007 م، ص 367.

    3- تعديل التعميم الخاص بمنع و مکافحة بيع المشتقات النفطية خارج نطاق الشبکة و تهريب الوقود،  المادة 28 الفصل الخامس.

    3- احمدي، عبد الله. جرم قاچاق. نشر ميزان، 2003 م، ص .130 واژه نامه اقتصاد پنهان. قسم البحوث و الإحصاء و المعلومات في الهيئة المرکزية لمکافحة تهريب البضائع و العملة الصعبة، 2009 م، ص 88.

    4- التعميم الخاص بمنع و مکافحة تهريب المشتقات النفطية و بيعها خارج نطاق شبکة المشتقات النفطية المدعومة، الهيئة المرکزية لمکافحة تهريب البضائع و العملة الصعبة، المؤرخة في 29-6-2009م، صص 34 -30.

    5- سيف، الله مراد.  قاچاق كالا در ايران. مركز البحوث في مجلس الشورى الإسلامي، 2008 م، ص 77.

    6- التعميم الخاص بمنع و مکافحة تهريب المشتقات النفطية و بيعها خارج نطاق شبکة المشتقات النفطية المدعومة، الهيئة المرکزية لتهريب البضائع و العملة الصعبة المؤرخة في 29-6-2009م، المذکرة الإيضاحية 9.

     

رأيك